تشييع المناضل الفلسطيني أحمد جبريل في دمشق

شيّع المناضل الفلسطيني الكبير أحمد جبريل في مخيم اليرموك في العاصمة السورية دمشق، في جنازة رسمية وشعبية حاشدة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال القيادي في الجبهة الشعبية – القيادة العامة رامز مصطفى "نحن على عهد الشهداء وأمانة الشهداء محفوظة"، مؤكداً أن "الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يتنازل عن خياراته مهما حاول الآخرون التطبيع".

بدوره قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن "خسارتنا كبيرة لكن نعوضها باستمرار المقاومة والانتفاضة لتحرير فلسطين".

ونعت الجبهة "الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة" أمينها العام أحمد جبريل "أبو جهاد" الذي وافته المنية يوم الأربعاء الماضي، في إحدى مستشفيات العاصمة السورية دمشق.

وأحمد جبريل، قيادي فلسطيني من مواليد عام 1938، أسس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة، لإيمانه بـ"الكفاح المسلح لتحرير فلسطين".

و"قامت الجبهة الشعبية - القيادة العامة" بعمليات عدّة ضد الاحتلال الإسرائيلي أبرزها "عملية الطائرات الشراعية" الشهيرة عام 1987.

وأبرق قائد الثورة الاسلامية في ايران اية الله السيد علي الخامنئي والرئيس الإيراني المنتخَب إبراهيم رئيسي، معزّيَين في وفاة القائد الفلسطيني الكبير أحمد جبريل، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة.

وعزّى قائد "قوة القدس" إسماعيل قاآني في وفاة القائد الفلسطيني الكبير أحمد جبريل، قائلاً "الراحل الكبير شكّل في شخصيته وسيرته نهجاً متكاملاً في بناء الشخصية المقاوِمة".

/انتهى/

رمز الخبر 1915970

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =