فرنسا ستفرض عقوبات على كل من يعرقل تشكيل الحكومة اللبنانية

هدّد وزير في الحكومة الفرنسية، فرانك ريستر، خلال زيارة له للبنان، المسؤولين اللبنانيين بإمكانية فرض عقوبات عليهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن اي بي سي نيوز، أن وزير التجارة الفرنسية، فرانك ريستر، قال خلال جولة تفقدية له في مرفأ بيروت: "أتينا اليوم وقد اقتربنا من الذكرى السنوية الحزينة الأولى لهذا الانفجار المرعب"، لافتا الى ان "فرنسا الى جانب اللبنانيين ولبنان منذ اليوم الاول من الانفجار في المرفأ.

وتابع: "فرنسا تؤكد وقوفها الدائم الى جانب لبنان، ونحن ساعدنا الضحايا وعائلاتهم، وقدمت 85 مليون يورو أعطيت للبنان في العام 2020 كمساعدات في مختلف القطاعات، فضلا عن عمليات ميدانية واموال خصصت فقط لترميم مرفأ بيروت".

وكما أعلن ريستر خلال جولته: "أننا نعمل في الأطر اللوجستية ونقوم بالدراسات اللازمة لتأمين عودة الحياة إلى مرفأ بيروت بأسرع وقت ممكن، ولا نزال عند وعودنا، وفرنسا تحترم التزاماتها على عكس السلطة اللبنانية التي لم تلتزم الإصلاحات".

وقال: "لا يمكن الإستمرار هكذا في لبنان، وستصدر عقوبات بحق المسؤولين الذين يعرقلون تشكيل الحكومة، ورسالتنا اليوم هي لتأكيد دعمنا للبنانيين، ولتذكير المسؤولين بالوعود التي أطلقوها".

جدير بالذكر بأن لبنان يواجه حالياً أزمة سياسية واقتصادية خانقة، ولم يتمكن رئيس الوزراء، سعد الحريري، حتى الآن من تشكيل الحكومة المكلف بها منذ أكتوبر 2020. /انتهى/

رمز الخبر 1916076

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =