الرامي الكوري يعتذر عن تصريحاته ضد "جواد فروغي"

اعتذر الرامي الكوري الجنوبي لجواد فروغي عن تصريحاته الكاذبة ضد البطل الإيراني عقب بيان سفارة الجمهورية الاسلامية الإيرانية فی سیول.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه عقب بيان سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في سيول ردا على تصريحات الرامي الكوري الجنوبي ضد جواد فروغي بطل أولمبياد طوكيو للرماية، اعتذر "جين جونج أوه،" عن تصريحاته على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت صحيفة جونغ أنغ إي لبو اعتذار الرامي الكوري حيث انه قال "أعتذر عن إثارة الجدل من خلال الإدلاء بتصريحات غير لائقة خلال مقابلة مع شركة إعلامية في طريق عودتي إلى كوريا الجنوبية في مطار إنتشون".

وقال من المفروض ان انتبه للاعبين الآخرين وجهودهم.

وتابع لقد عانيت أيضًا من مقالات كاذبة أو مشوهة وتعليقات خبيثة في الماضي، لذلك أنا على دراية عميقة بالألم الذي يجب أن يتحمله جواد فروغي". وفي المستقبل سأولي المزيد من الاهتمام لكلامي وأفعالي.

وجدير بالذكر في وقت سابق دعت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في سيول، في بيانها، وضمن تهنئتها جواد فروغي بفوزه بالميدالية الذهبية للرماية في أولمبياد طوكيو، دعت الرياضيين من الدول الأخرى، وخاصة الرياضيين الكوريين الجنوبيين، إلى تجنب خوض المسائل الشخصية واحترام مشاعر الشعب الايراني واعتزازه الوطني والامتناع عن اطلاق الاتهمامات الباطلة واللااخلاقية والبعيدة عن الاخلاق الرياضية، وأن يتخذوا خطوات نحو تعزيز الروح الرياضة والصداقة بين الشعوب .

/انتهى/

رمز الخبر 1916604

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =