قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية

وقع فجر اليوم الأربعاء اشتباك مسلح بين المقاومين الفلسطينيين وبين قوات الاحتلال في مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه وقع الاشتباك جراء اقتحام قوات الاحتلال البلدة القديمة في مدينة نابلس .

وقد انقطع التيار الكهربائي عن محيط سوق الذهب في مدينة نابلس بفعل إطلاق الاحتلال النار صوب أحد محولات الكهرباء.

وكان مستوطنون، قد هاجموا أمس الثلاثاء، منازل الفلسطينيين في بلدة عوريف (جنوب نابلس).

وبينت مصادر فلسطينية أن مجموعة من مستوطني "يتسهار" هاجموا منازل الفلسطينيين في الحارة الشرقية من بلدة عوريف.

وتصدى أهالي البلدة للاعتداء، وسط اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال في المنطقة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

ومساء الثلاثاء، تمكن شبان فلسطينيون من إشعال النيران في محيط مستوطنة "يتسهار" المقامة على أراضي الفلسطينيين جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وبحسب المصادر الإعلامية العبرية؛ فإن حريقا كبيرا اندلع بالقرب من بؤرتي "تكوما" و"كومي أور" قرب "يتسهار"، ما أدى لإخلاء حوالي نصف منازل المستوطنين في "تكوما" خوفاً من الحريق.‏

وتعاني بلدة عوريف من هجمات المستوطنين المتكررة، والتي تحدث غالبا وسط حراسة قوات الاحتلال.

وتقع عوريف إلى الجنوب من نابلس، وعلى بعد 12كم منها.

/انتهى/

رمز الخبر 1916897

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =