رئيسي: نحاول حل مشاكل الناس بناء على نهج وسيرة إمام الحسين (ع)

قال الرئيس الإيراني السيد ابراهيم رئيسي في مراسم عزاء ابي عبدالله الحسين: يجب أن نعمل من أجل كرامة المجتمع وازدهاره وحل مشاكل الناس على أساس نهج وسيرة امام الحسين علية السلام.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال رئيسي، في كلمة ألقاها أمام حشد من المشاركين في مراسم إحياء ذكرى عاشوراء الامام الحسين عليه السلام في طهران، إن الدرس الاهم في نهضة عاشوراء مابيّنه سيد الشهداء حيث دعا الى الاستلهام من سيرته ونهجه وفكره.

ووصف واقعة كربلاء بمثابة درس وعبرة يكتسبها جميع أنصار الامام الحسين وأحبائه والمشاركين في مراسم العزاء.

ولفت الى ان ثمّة فرصة كبيرة اليوم في الجمهورية الاسلامية الايرانية بفضل بركات دماء الشهداء وعشاق نهضة عاشوراء للتأسي بنهج أبي عبد الله الحسين (ع) والتحرك باتجاه أهداف هذه النهضة والعمل من أجل ايجاد حلول للمشاكل وتحقيق العزة والسعادة وفق نهج الامام الحسين (ع) وسيرته المعطاء.

وعدّ مدرسة عاشوراء بمثابة درس وضمان لتحقيق العدل والحق ومكافحة الظلم والاضطهاد في جميع العصور والازمان كما انها شكلت نموذجا متكاملا في العيش بكرامة وعزّة.

ووصف رئيسي شعارات نهضة عاشوراء بأنها تتسع لجميع مراحل التاريخ ولاترتبط بزمن محدد.

وأشار الى مقولة الامام الحسين (ع): إنّ مثلي لايبايع مثله حيث شدد أنه وأمثاله لن يمدّوا يد البيعة الى يزيد وأمثاله وهذا الشعار يمتد طيلة التاريخ وبمثابة مصباح ينير الدرب لجميع طلاب العدل ومناوئي الظلم والذي انتهجه الكثير من الشهداء أمثال الشهيد العزيز سليماني.

/انتهى/

رمز الخبر 1917095

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =