رئيسي: الأولوية الأولى لحكومتي السيطرة على كورونا ومن بعدها تحسين الإقتصاد ومعيشة الناس

اعتبر الرئيس الإيراني سيد ابراهيم رئيسي ان الأولوية الأولى للحكومة الثالثة عشرة السيطرة على كورونا وتحسين الوضع الصحي في البلاد وقال: الأولوية التالية هي موضوع الاقتصاد وتحسين المؤشرات الكلية وتعزيز سبل المعيشة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الجلسة العامة لمجلس الشورى الإسلامي بدأت صباح اليوم (السبت) برئاسة محمد باقر قاليباف رئيس مجلس الشورى الإسلامي وحضرها الرئيس حجة الإسلام سيد إبراهيم رئيسي، والوزراء المقترحين وأغلبية أعضاء مجلس الشورى الإسلامي.

سيتم مراجعة السياسة والمبادئ العامة لبرنامج حكومة حجة الإسلام سيد إبراهيم رئيسي و برنامج وزراء الحكومة الثالثة عشرة المقترحة في المجلس.

وقال محمد باقر قاليباف، رئيس مجلس الشورى الإسلامي، في كلمة ألقاها أمام المجلس في إشارة إلى الاجتماعات الفعالة والجيدة للوزراء المقترحين مع مختلف اللجان: "هذه المسألة جعلت الهوامش أقل تأثير على الممثلين ".

كما أشارحجة الإسلام سيد إبراهيم رئيسي ان العلاقات السببية والنسبية والأسرية والضغط من الأفراد والأحزاب والتيارات ليس لها أي دور على الإطلاق في اختيار الوزراء ".

وقال نعرف بان فرصتنا قصيرة للخدمة والام ومشاكل الشعب كثيرة واضاف: تقليص دور ريادة الأعمال وزيادة دور الحكومة في تعبئة قدرات الناس، وخاصة الشباب، هي من المجالات التي تؤكد عليها الحكومة الجديدة.

وشدد على ضرورة تحقيق العدالة والتقدم وقال: "كل البرامج منظمة لتؤدي الى تحقيق العدالة والتقدم.

ووفقا للائحة الداخلية فان البرلمان الايراني يمنح ساعتين و30 دقيقة لرئيس الجمهورية للحديث عن الوزراء الذين رشحهم، ثم بعد ذلك يتحدث 5 نواب مؤيدين لحكومة رئيسي للدفاع عن الوزراء المرشحين و5 نواب معارضين لتشكيلة الحكومة الجديدة.

وبعد ذلك يبدأ مجلس الشورى الاسلامي بمناقشة مؤهلات كل وزير، ثم يتحدث نائبين مؤيدين ونائبين معارضين كل واحد منهم 10 دقائق عن الوزير المرشح، ثم تمنح الفرصة للوزير المرشح بمدة ـ 30 دقيقة للدفاع عن نفسه أو الرد على الاعتراضات التي وجهت له.

وبعد مناقشة اعضاء مجلش الشورى الاسلامي لأهلية جميع الوزراء سيتم التصويت يوم الثلاثاء المقبل لمنح الثقة لكل وزير من قبل الحكومة الجديدة.

/انتهى/

رمز الخبر 1917141

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =