اعضاء الحكومة الجديدة يجددون العهد مع قيم ومبادئ الامام الخميني الراحل

حضر رئيس الجمهورية السيد ابراهيم رئيسي واعضاء الحكومة الجديدة صباح اليوم الخميس في مرقد مفجر الثورة الاسلامية وجددوا العهد مع قيم ومبادئ الامام الخميني الراحل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الرئيس الايراني في كلمته خلال المرسم اعتبر ان ان تجديد العهد مع الإمام الخميني هو تجديد للعهد بخدمة الشعب وقال : نحضر اليوم الى هذا المكان لنؤكد اننا نتحمل المسؤولية .

واضاف قائلا: لقد اخذنا على عاتقنا حل مشاكل المواطنين ، لان الإمام الخميني كان يؤكد دائما على تقديم الخدمات لأبناء الشعب ونجدد العهد والولاء مع الامام الخميني على مواصلة هذا النهج.

ونوه رئيس الجمهورية اية الله ابراهيم رئيسي أن أداء الأمانة سيكون محور حركة حكومته ، موضحا ان الحكومة والمسؤولية ومنظومة العمل الاداري هي أمانة لخدمة الشعب مؤكدا ضرورة التمسك عمليا بافكار الامام الراحل.واضاف ان خدمة المواطنين تحتل موقعا خاصا في المنظومة الفكرية للأمام الراحل.

وتطرق رئيسي الى انواع الخدمات مشيرا الى ان الخدمة التي علمنا إياها الأمام الراحل والتي يؤكد عليها قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي هي الخدمة لوجه الله ، أي أننا مسؤولون أمام الله قبل أن نكون مسؤولين أمام الناس.

واشار رئيسي الى ان نظرة الأمام الراحل للشعب لم تكن مؤطرة بالشعارات كما هو حال نظرة السياسيين ، بل كان رضوان الله عليه يثق بالشعب حقا، ويرى بصدق ان راي الشعب هو المعيار ، ومن هنا فأننا عندما نجدد العهد مع الأمام لابد أن نثق بقدرات هذا الشعب وامكاناته المادية والمعنوية التي وهبها الله لهذا البلد./انتهى/

رمز الخبر 1917285

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =