ايران أثبتت حضورها بقوة /طهران نجم قمة بغداد

قال المحلل السياسي عماد أبشناس على الرغم من وجود عدة دول على مستوى رفيع في قمة بغداد، لكن إذا نظرت إلى أخبار وسائل الإعلام العالمية، ستصل بالتأكيد إلى استنتاج مفاده أن وجود إيران في هذه القمة تغلب على وجود الآخرين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه بالطبع، وكالعادة، حاولت بعض وسائل الإعلام المعارضة للجمهورية الإسلامية الايرانية، المدعومة من أعداء إيران، التنفيس عن غضبها من خلال انتقادها بغيرة لوجود وزير الخارجية الإيراني السيد حسين أمير عبد اللهيان.

ومنذ أيام قليلة، عندما حصلت حكومة الرئيس الإيراني على الثقة من مجلس النواب، استهدفت هذه الوسائل الإعلامية الوزراء الذين يُعتبرون أساسيين في هذه الحكومة ويحاولون تدميرهم بالطرق النفسية والعملية والحرب الإعلامية والتشكيك في أدائها.

من الواضح أنهم لن يكونوا قادرين على رؤية رئيس في السلطة في إيران سيذهب إلى خوزستان للقاء الناس مباشرة ومناقشة مشاكلهم يوم الجمعة بدلاً من الراحة.

خلقت قصة بهشت زهرا وزيارة السيد رئيسي إلى خوزستان مخاوف لأعداء إيران أنه منذ وصول رئيس شعبي إلى السلطة، قد يتم إفشال جميع خططهم لفصل الأمة عن الحكومة قريبًا.

لا يخفى على أحد أن سياسة الولايات المتحدة و الكيان الصهيوني و السعودية تجاه ايران في السنوات الأخيرة، و خاصة في عهد ترامب، كانت قائمة على خلق خلافات بين الشعب و الحكومة الايرانية والضغط على الايرانيين لكي يقومون بثورة على الحكومة الايرانية مما يجعل الحكومة تنهار من الداخل حتى يتمكنوا من تنفيذ مخططاتهم من الخارج.

وتمكن السيد أمير عبد اللهيان من إرسال رسالة دبلوماسية مهمة للغاية إلى كل من الدول المجاورة والدول الغربية من خلال مؤتمر بغداد.

/انتهى/

رمز الخبر 1917379

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =