20 عاما حاولت أمريكا فرض معاييرها في أفغانستان والنتيجة صفر

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن التواجد الأمريكي في أفغانستان استمر 20 عاما دون تحقيق أي تقدم، النتيجة هي المأساة والخسائر فقط.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال بوتين خلال لقاء مع طلاب مدارس بمناسبة انطلاق السنة الدراسة الجديدة،الأحداث التي تجري في مكان ليس بعيدا عنا، أقصد أفغانستان.. لمدة عشرين عاما، كانت القوات الأمريكية موجودة في تلك المنطقة ولمدة عشرين عاما حاولوا "إضفاء الطابع الحضاري" على الناس، ما يعني في الواقع إدخال معاييرهم ومعايير حياتهم بأوسع معنى للكلمة، بما في ذلك في النظام السياسي للمجتمع.

وأضاف: "والنتيجة ليست إلا مآس وخسائر فقط، طالت من قام بذلك الأمر وكذلك وبشكل أكبر أبناء الشعب الأفغاني. النتيجة هي صفر، إن لم تكن أقل منه، إن صح التعبير".

ودعا بوتين إلى ضرورة "إدراك حقيقة أنه من المستحيل فرض أي شيء من الخارج"، وقال: "لا بد أن ينضج الوضع. وإذا أراد أحد أن يحدث ذلك بشكل أسرع وأحسن، فالأمر يتطلب تقديم مساعدة للناس".

وتابع: "نعم، يمكن ويجب القيام بذلك ولكن يجب فعله بطريقة حضارية، من خلال خطوات دقيقة ومحسوبة ودعم الاتجاهات الإيجابية دون عجلة.. لا بد من التحلي بالصبر "، مضيفا أنه من دون توفر جملة العوامل هذه يتعذر عمليا تحقيق أي نتيجة إيجابية"

/انتهى/

رمز الخبر 1917497

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =