الحرس الثوري الإيراني يحذر إقليم كردستان العراق / لا تجعلوا وطنكم ملاذا للإرهابيين

صرح قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني في إشارة إلى استخدام الجماعات الإرهابية اقلیم کردستان العراق لانعدام الأمن في المناطق الحدودية، ان هذا الوضع لا يطيق بالنسبة لنا وسنتقدم بالرد اللازم على الإرهابيين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه عقب بعض التحركات الجديدة للجماعات الإرهابية المسلحة في المناطق الحدودية شمال غربي إيران، قام قائد القوات البرية للحرس الثوري الإيراني العميد باكبور بزيارة الوحدات الحدودية ونقاط التفتيش في المنطقة. موضحا أنه رغم التأكيدات المتكررة و إبلاغ مسئوليين اقليم كردستان العراق بخصوص تحركات الجماعات الإرهابية والمسلحة في منطقتهم للتسلل واتخاذ الإجراءات الأمنية ضد بلدنا وعدم التعامل مع هذه الظاهرة.

ولكن الجماعات الإرهابية والمضادة للثورة المرتبطة بغطرسة العالمية وأجهزة استخبارات أجنبية تعمل على زعزعة الأمن والهدوء في المناطق الحدودية لإيران وتتسبب في مضايقات للأشخاص الذين يعيشون في هذه المناطق.

وشدد العميد باكبور أن الحكومة العراقية وإقليم كردستان العراق يجب ألا يسمحا للإرهابيين بالتجول وإقامة مقرات في هذه الأرض للتهديد وخلق حالة من انعدام الأمن ضد إيران ویحترموا العلاقات الحسنة بين البلدين.

وأكد سردار باكبور بالنظر إلى الأوضاع في المنطقة وإمكانية الرد الحاسم من قبل إيران على الجماعات الإرهابية المرتبطة بأعداء الثورة والنظام الإسلامي المتواجدين في أقليم كردستان العراق، نطلب من جميع سكان هذه المناطق يبتعدوا حتى لا يتعرضوا للأذى.

/انتهى/

رمز الخبر 1917676

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =