أمير عبداللهيان: أخطاء الولايات المتحدة السبب الرئيسي في زعزعة استقرار أفغانستان

قال وزير الخارجية الإيراني نعتقد أن جزءا مهما من سبب الوضع الحالي لعدم الاستقرار وانعدام الأمن في أفغانستان يعود إلى السياسات المقترنة بالتجربة والخطأ وأخطاء الولايات المتحدة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير خارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان شارك اليوم في اجتماعا افتراضيا بعنوان " مؤتمر المانحين لدعم أفغانستان" برئاسة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وقال نحن جميعا نواجه وضعا جديدا في أفغانستان اليوم ونعتقد أن جزءا هاما من سبب الوضع الحالي لعدم الاستقرار وانعدام الأمن والوضع غير المستقر في أفغانستان هو السياسات الولايات المتحدة مع التجربة والخطأ.

وأكد أميرعبد اللهيان أن الأمريكيين خلقوا مآسي خلال سنوات احتلال أفغانستان وحتی عندما غادروا البلاد، كما انه أوضح أمير عبد اللهيان رسالة على المستويين السياسي والإنساني. على المستوى السياسي: يجب أن نرسل رسالة واحدة إلى أفغانستان مفادها أن أفغانستان آمنة ومستقرة ومتطورة لا يمكن إنشاؤها إلا من خلال تشكيل حكومة وطنية شاملة تتكون من جميع الأطراف.

وعلى المستوى الإنساني قال امير عبداللهيان نعتقد أنه في البعد الإنساني، يواجه الناس والنساء والأطفال في أفغانستان في السنوات الأخيرة حالة ماساوية وعلى المجتمع الدولي ان ترسل مساعداتها الإنسانية إلى أفغانستان على الفور.

وأعلن أمير عبداللهيان عن استعداد إيران لتسهيل إرسال المساعدات الإنسانية إلى أفغانستان كما انه صرح بان بقت جميع حدود ايران مفتوحة لمساعدة اللاجئين والمشردين الأفغان بالإضافة إلى إرسال مساعدات إنسانية إلى داخل أفغانستان، يمكننا إبقاء الشركات المحلية والأسواق المشتركة والتجارة عبر الحدود بشكل مفتوحة.

/انتهى/

رمز الخبر 1917925

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =