قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات في الضفة الغربية

اعتقلت قوات العدو الصهيوني، صباح اليوم السبت، شابين فلسطينيين في القدس المحتلة، في حين اندلعت مواجهات الليلة الماضية استهدف خلالها الشبان بؤراً استيطانية وكاميرات مراقبة بسلوان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرحت مصادر فلسطينية أن قوات العدو اعتقلت شابا بعد اعتراض سيارته في حي رأس العامود بالقدس.

كما اعتقلت قوات العدو شابا من بلدة أبو ديس بالقدس على حاجز "الكونتينر" شمالي بيت لحم.

وشهدت بلدة سلوان الحامية الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك -الليلة الماضية- مواجهات شديدة مع قوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة.

ونوّهت مصادر محلية أن مسعفاً أصيب بجراح متوسطة خلال المواجهات التي أطلقت فيها قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز بكثافة تجاه المواطنين.

وانتشر جنود الاحتلال في أزقة حيي بطن الهوى وبئر أيوب؛ حيث تعمدوا تحطيم مركبات المقدسيين وإطلاق قنابل الصوت تجاه المنازل مباشرةً.

في المقابل تمكن أبطال بطن الهوى من استهداف البؤر الاستيطانية في الحي بوابل من المفرقعات النارية.

وأدت المفرقعات لاشتعال النيران في غرفة بأحد المنازل التي استولى عليها المستوطنون.

وفي حي بئر أيوب أشعل الثوار المقدسيون النار في عامود "كاميرات المراقبة" الإسرائيلية، كما استهدفوا القوة المقتحمة بالزجاجات الحارقة.

وتشهد أحياء القدس مواجهات مستمرة مع قوات الاحتلال التي تسعى لتهجير المقدسيين وهدم منازلهم.

ورصد تقرير يصدره المكتب الإعلامي لحركة "حماس" بالضفة 641 عملًا مقاومًا في 123 منطقة مواجهة بمناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة منذ عملية "نفق الحرية" وحتى مساء 15 سبتمبر الحالي.

/انتهى/

رمز الخبر 1918053

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =