إيران تتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشكل تطوعي

قال سفير إيران الدائم لدى المنظمات الدولية إننا نتعاون مع الوكالة الطاقة الذرية بشكل تطوعي واستمرار سلوكنا الإنساني يرتبط بسلوكهم.

وأفادت وكالة مهرللأنباء، انه قال سفير إيران الدائم لدى المنظمات الدولية كاظم غريب أبادي رداً على الطلب غير القانوني للوكالة الدولية للطاقة الذرية، انه اذا ارادت الوكالة المراقبة يجب ان تعمل بوظائفها و تدين بصراحة الهجمات الإرهابية على المراكز الفنية الإيرانية.

وأضاف اذا ارادت الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين، ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية تستمر في مراقبتها يجب ان تمنع الكيان الصهيوني من اعمالها الإرهابية.

وصرح غريب أبادي لقد اتخذنا الإجراءات المناسبة ضد الأعمال الإرهابية للكيان الصهيوني، لكن ردودنا على الأعمال التخريبية لا تعفي الآخرين، بما في ذلك الوكالة الدولية للطاقة الذرية من اداء مسؤوليتها.

وقال إن رسالتنا واضحة، إذا الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم تعمل بمسؤوليتها، نحن نقوم بواجبنا كما ان ايران ليست لديها تعهدات في هذا المجال وتعاوننا مع الوكالة بشكل تطوعي واستمرار سلوكنا الإنساني يرتبط بسلوكهم.

وشدد على أن توقع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والحكومات الغربية للحد من احتياطيات إيران من اليورانيوم المخصب قضية سياسية، ولكل دولة الحق في تخصيب اليورانيوم بشرط ألا تستخدمه في مشروعات عسكرية لصنع القنابل.

وتابع القول في الأسبوع الماضي تم التوصل إلى اتفاق بعشرة مليارات الدولار مع أستراليا لتزويد أستراليا بغواصات (بريطانيا وامريكا) لديها محركات بوقود مخصبة بنسبة 90٪، كيف يمكن للوكالة والحكومات الغربية التي تحتج على وقود 60٪ من مفاعلنا أن تلتزم الصمت حيال هذه القضية؟

وقال غريب ابادي أنشطتنا سلمية بالكامل ولا تتعارض مع التزاماتنا وبعد تاييد قانون العمل الاستراتيجي، الوكالة الدولية لاتسطيع الوصول الى منشآتنا.

/انتهى/

رمز الخبر 1918386

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =