قاليباف: المسؤولون الأفغان الجدد مسؤولون عن ضمان أمن الشعب الأفغاني

أعلن رئيس مجلس الشورى الإسلامي المسؤولون الجدد في أفغانستان مسؤولون عن ضمان أمن الشعب المضطهد في هذا البلد بغض النظر عن الدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أعرب رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف عن حزنه على الهجوم الإرهابي على المسجد الشيعي في ولاية قندوز الأفغانية، مؤكداً ان اليد الإجرامية للإرهابيين تلطخت مرة أخرى بدماء المصلين المضطهدين في اتجاه مناهضة الإسلام وكراهية الإسلام.

يهدف هذا العمل الارهابي في ظل صمت المجتمع الدولي والداعمين الزائفين للمدافعين عن حقوق الإنسان الى الانقسام وخلق اليأس في قلوب الافغان . وفي مثل هذه الظروف، يُتوقع من المجتمع الدولي ليس فقط إدانة هذا العمل الشنيع، ولكن أيضا تحديد ومحاكمة المؤيدين الماديين والروحيين لهؤلاء الإرهابيين، الذين جميع الناس تعرف هويتهم في المنطقة والمجتمع الدولي.

كما تمنى صبرًا كبيرًا لأهالي المتوفين والصحة والسلامة للمصابين في هذا العمل الارهابي.

/انتهى/

رمز الخبر 1918728

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =