اللواء رشيد: يجب على الأعداء الامتناع عن اختبار قوة الجيش والحرس الثوري

صرح قائد مقر خاتم الأنبياء (ص) أن القوات المسلحة تقمع أي تهديد على أي مستوى ومن أي أرض وان على الأعداء الامتناع عن اختبار قوة الجيش و الحرس الثوري الإيراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرح اللواء غلامعلي رشيد قائد مقر خاتم الأنبياء (ص)، في اجتماع بين قادة الجيش الجمهورية الإسلامية في مناورات "ذو الفقار 1400" يجب على الجيش الجمهورية الإسلامية والقوات المسلحة للحفاظ على الاستقرار والأمن ووحدة الاراضي الايرانية وان يكونوا مستعدين لمواجه الاعداء وبالتحديد التحالف الأمريكي الصهيوني.

وأضاف اليوم في هذه المناورات الكبيرة الذي يتم إجراؤه في المنطقة العامة لجنوب سيستان وبلوشستان ومحافظة هرمزغان وشواطئ مكران وشمال المحيط الهندي، شهدنا الاستعدادات والإمكانيات العالية للدفاع البحري والجوي والأرضي للجيش.

وتابع اللواء رشيد ان خلال هذه السنة، قامت قوات الجيش والحرس الثوري الإيراني بمختلف المناورات الدفاعية البرية والجوية والبحرية.

وفي إشارة إلى تجارب الحرب المفروضة، أكد اللواء رشيد إن أعظم درس وخبرة لثماني سنوات من الدفاع المقدس هو الحاجة إلى امتلاك قوة عسكرية للرد بقوة على التهديدات.

و تابع القول انه إذا كان التهديد من أي قوة متعجرفة ومعتدية على أي مستوى ومن أي أرض، فإن قواتنا المسلحة بما في ذلك الجيش والحرس الثوري الإيراني ستقوم بقمعه".

وقال اللواء رشيد: "لقد تعلمنا مكونات القوة وطريقة استخدامها من تجارب التي حصلت من الأزمات والحرب المفروضة على ايران، ونأمل أن يتجنب الأعداء اختبار إرادة وقوة جيشنا وسلاحنا".

/انتهى/

رمز الخبر 1919555

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =