إيران تريد حلاً جذرياً وشاملاً للملف النووي دون أي تأخير

أكد ممثل روسيا في المنظمات الدولية في فيينا، میخائیل اولیانوف، ان الجمهورية الإسلامية الايرانية تبحث عن حل شامل وليس مؤقتا للملف النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان ممثل روسيا في المنظمات الدولية فی فيينا، میخائیل اولیانوف، قال في معرض تعليقه على التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان بشأن حصول اتفاق مؤقت: "ان لإيران الحق المُسلّم به في تحديد موقفها، وأن إيران تتوقع حلا شاملا دون أي تأخير".

وكان أمير عبداللهيان، قد صرح أمس الاثنين في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية السوري فيصل المقداد بشأن مقترحات الاطراف الاخرى: نحن لا نعتبر الاتفاق المؤقتة جيدة لبلدنا، يجب أن يكون الاتفاق شاملاً، ويجب أن يكون اتفاقًا تستفيد الجمهورية الإسلامية الايراينة والشعب بشكل ملموس من الفوائد الاقتصادية للاتفاق النووي ورفع الحظر، وبنفس النهج، سيعود وفدنا المفاوض إلى فيينا في الأيام المقبلة، معظم اعضاء الوفد الايراني موجودين حاليا في فيينا وسيواصلون مناقشاتهم على مستوى الخبراء.

وبهذا الشأن قال أوليانوف معلقا على تصريحات رئيس السلك الدبلوماسي الايراني: بالتأكيد، لا يوجد تناقض بين الاتفاقات المؤقتة والشاملة، لكن تحديد موقف إيران حق مسلم به وغير قابل للتصرف، وهذا يظهر على الارجح ان طهران تتوقع حلا شاملا دون انقطاع./انتهى/

رمز الخبر 1920235

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =