ايران ترفض استخدام القوة في الفضاء السيبراني

قال سفير ومندوب إيران الدائم لدى الامم المتحدة: "لقد كانت بلادنا ضحية للهجمات الإلكترونية المتزايدة من قبل الولايات المتحدة والكيان الصهيوني وأي استخدام للقوة في الفضاء السيبراني مرفوض".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه بدأ الاجتماع الأول لمجموعة العمل الفنية المفتوحة المعنية بأمن وتطبيق تقنيات المعلومات والاتصالات اليوم الثلاثاء برئاسة الممثل الدائم لسنغافورة لدى الأمم المتحدة وحضور ممثلو الدول الأعضاء في الأمانة العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وأشار سفير ومندوب إيران الدائم لدى الامم المتحدة مجيد تخت روانجي خلال الاجتماع إلى أن إيران كانت ضحية لهجمات إلكترونية متزايدة مثل استاكس نت من قبل الولايات المتحدة والكيان الصهيوني، ووصف ان مجموعة العمل المفتوحة بأنها مكان مناسب للتحقيق بهذه الإجراءات غير القانونية.

وشدد تخت روانجي على الحاجة إلى الامتثال الكامل للمهمة الموكلة إلى مجموعة العمل المفتوحة من قبل البلدان، والتي حددها القرار 240 الصادر عن الجمعية العامة الـ 75. قائلا ان مبادئ إيران التوجيهية للأمن السيبراني تشمل: احترام سيادة الدول، عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد باستخدام الأساليب الإلكترونية، التطبيق السلمي للتكنولوجيا السيبرانية، والحاجة إلى التفاوض لتحديد المهمة واتخاذ القرار بشأن القضايا المتبقية لمجموعة العمل المفتوحة السابقة، والحاجة إلى تطوير وثيقة قانونية ملزمة للأمن السيبراني، والسلوك المسؤول للجهات غير الحكومية، والأخلاق و العدالة في الفضاء السيبراني ومنع استخدام القوة أو التهديد في الفضاء السيبراني. لان أي استخدام للقوة في الفضاء السيبراني مرفوض.

وأشار إلى المواقف البناءة لایران وقال إنه من أجل تحقيق المبادئ المذكورة، ينبغي تطوير القانون الدولي ذي الصلة، بما في ذلك القواعد والمبادئ اللازمة، وذلك من خلال اجراء المفاوضات وبذل الجهودللتقريب بين البلدان بطرق مختلفة.

وهذا الاجتماع عبارة عن سلسلة من جلسات لمدة أسبوع واحد لتعزيز الأمن السيبراني في الفضاء الدولي ومن المتوقع بعد 5 سنوات من فريق العمل المفتوح واتخاذ القرار البناءً على توافق الآراء ان يقدم الفريق السابق التقارير السنوية وأخيراً التقرير النهائي للمجموعة الجديدة لاتخاذ القرار المناسب إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ومن الجدير بالذكر أن وفدنا إلى جانب مجموعة البلدان ذات التفكير المماثل وحركة عدم الانحياز، يسعى بنشاط إلى تحقيق أهداف مجموعة العمل المفتوحة.

/انتهى/

رمز الخبر 1920400

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =