عمليات الاستنزاف المستمرة ستُجبر العدو الصهيوني على إعادة النظر في حساباته

يرى مدير مركز القدس للدراسات عماد ابو عواد، أن عمليات الاستنزاف المستمرة بحق الاحتلال الإسرائيلي ستُجبر هذا الكيان على إعادة النظر في حساباته.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان ابو عواد، قال إن عملية الاعتقال من قبل الكيان الغاصب بحق أي فرد فلسطيني أي عملية فلسطينية لا تعتبر نجاحا استخباراتيا للاحتلال الاسرائيلي لان الضفة منطقة مغلقة ويستطيع الاحتلال اعتقال أي شخص بعد فترة من الوقت.

واشار ابو عواد الى أن جزء كبير من العمليات الاخيرة التي قام بها الفلسطينيون كانت خارج حسابات كيان الاحتلال الإسرائيلي.

ولفت ابوعواد الى ان نجاح غالبية العمليات الفلسطينية التي نفذت منذ 2015 يعود الى انها كانت "آنية التفكير" ولم يتم التجيهز لها من قبل.

وبين أبو عواد، أن المستوطنين لم يكونوا يجرؤون في ثمانينات القرن الماضي على التجول في الشوارع لكنهم الان يذهبون الى التصعيد مع الفلسطينيين، مؤكدًا أن العمليات الفلسطينية البطولية تبقي حالة عدم الامن بين المستوطنين.

وشدد ابوعواد على ان الشعب الفلسطيني لا يعول على الانظمة الحاكمة في الدول العربية لانها تابعة للغرب وتعمل على ارضاء الولايات المتحدة وكيان الاحتلال./انتهى/

رمز الخبر 1920502

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =