إيران تعرب عن ارتياحها لعملية تبادل الأسرى الأخيرة في سوريا

أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عن ارتياحه لنجاح عملية تبادل 10 من المحتجزين في معبر أبوالزندين شرقي مدينة حلب السورية، داعيا الأطراف المعنيين لاستمرار التعاون في سياق تبادل المحتجزين.

وأفادت وكالة مهلر للأنباء، ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده قال خلال تصريح له اليوم: "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها واحدة من الدول الثلاث الراعية لمفاوضات آستانا، تعرب عن ارتياحها لنجاح العملية الاخيرة المتمثلة في تبادل المختطفين والمحتجزين بمعبر ابوالزندين في مدينة حلب السورية؛ وتؤكد ضرورة استمرار هذه المبادرة الانسانية".

وبين المتحدث باسم الخارجية، ان هذه العملية انجزت يوم الجمعة (17 كانون الاول / ديسمبر 2021) باشراف ايران وروسيا وعبر التعاون بين منظمة الهلال الاحمر السوري واللجنة الدولية للصليب الاحمر، حيث تم على اثرها الافراج عن 10 من المحتجزين لدى الطرفين السوريين.

واكد، بأن الخارجية الايرانية تواصل جهدها في سياق تعزيز التعاون بين الدول الراعية لمفاوضات استانا واللجنة الدولية للصليب الاحمر والاطراف السوريين، بهدف زيادة المبادرات المتبادلة وتعزيز الاجراءات المتعلقة في بناء الثقة بين الجانبين؛ وصولا الى تسهيل هذا الامر المهم./انتهى/

رمز الخبر 1920528

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =