العتبة الرضویة تنظّم ندوة "النبي عيسى(ع) في القرآن والإنجيل"

عقد مجمع البحوث الإسلامية للعتبة الرضوية المقدسة ندوة تحت عنوان "النبي عيسى (ع) في القرآن والإنجيل"، لدراسة جوانب شخصية النبي عيسى (ع) في القرآن والإنجيل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه تضمنت هذه الندوة التي عقدت عبر الانترنت شرحاً للباحث "محمدحسين محمدبور" من قسم الأديان في مجمع البحوث الإسلامية للعتبة الرضوية المقدسة بيّن فيه نقاطاً من العلاقة الموجودة بين المذاهب المسيحية وبين الدين الإسلامی الحنیف، والتي تتمحور حول شخصية وسيرة النبي عيسى (ع).


من جهته، قال أستاذ قسم علوم القرآن والحديث بجامعة العلامة الطباطبائي في إیران، "الدكتور محمد كاظم شاكر" إن سيرة الأنبياء مثل إبراهيم وموسى وعيسى (ع) مزيج من التاريخ والتعاليم الدينية، لذلك تعتبر سيرتهم المذكورة بالقرآن الكريم قصصاً رمزيةً يتعلم ويستفيد منها الناس.

واعتبر شاكر أن سيرة الأنبياء(عليهم السلام) وعلى وجه الخصوص سيرة النبي عيسى (ع)، قصة تاريخية ـ دينية مميزة، لذلك يحتذي الناس بعبرها والرموز التعليمية التي تكمن بها.
وتأتي هذه الندوة ضمن منهجية العتبة الرضوية المقدسة الهادفة لتعريف الجميع بالإمام الرضا (عليه السلام) اذ يعرف بعالم آل محمد، كما أنه موسس حوار الأديان، من خلال الحوارين المعروفين له مع علماء باقي الديانات والمذاهب في البصرة ومرو آنذاك.

المصدر: اکنا

/انتهی/

رمز الخبر 1920732

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =