خطيب زادة: الكيان الصهيوني رسم أمنه في ظل انعدام الأمن بالمنطقة

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية إن قادة الكيان الصهيوني لا يهتمون به استقرار وأمن وهدوء المنطقة وقد رسموا امنهم في ظل انعدام الأمن وعدم الاستقرار بالمنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه استنكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بان اعتداءات الكيان الصهيوني المتكررة على الأراضي السورية، لا سيما إعادة استهداف مستودعات الغذاء والدواء في ميناء اللاذقية.

وأضاف: "هذا العمل من قبل الكيان الصهيوني بالإضافة إلى كونه اعتداء على دولة عضو في الأمم المتحدة وانتهاك واضح لسيادة هذا البلد، هو في الوقت نفسه عمل عدواني ومثال واضح على استفزاز النظام ويهدف الى الفوضى في المنطقة وهذا العمل يعتبر غير إنساني وغير أخلاقي.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية أن قادة هذا الكيان رسموا امنهم في ظل انعدام الأمن وعدم الاستقرار بالمنطقة ومن خلال الاعتداءات المتكررة على السوريين بذرايع كاذبة ودون اساس انتهكوا جميع القوانين والأنظمة والمعايير الدولية.

وطالب خطيب زادة بالدفاع المشروع والمتبادل ضد أفعال المعتدين باعتباره حقًا للحكومة والأمة الصامدة في الجمهورية العربية السورية ودعا الدول والمجتمع الدولي إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار مثل هذه الاعتداءات، التي تعرض السلام والأمن الإقليميين للخطر . لأن الصمت في وجه مثل هذا السلوك العدواني من قبل الكيان الصهيوني سيكون حافزًا وضوءًا أخضر في مواصلة أعماله العدوانية.

/انتهى/

رمز الخبر 1920760

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =