خطيب زادة يدين اجتماع حكومة الكيان الصهيوني في الجولان السوري المحتل

أدانت الجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ على لسان المتحدث باسم خارجيتها، اجتماع حكومة الكيان الصهيوني الذي انعقد في الجولان السوري المحتل بشدّة، واصفا ذلك العمل بالإجراء الاستفزازي منوّهاً إلى القرارات الدولية التي تُقِر بسوريّة الجولان المُحتل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدّث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب زادة" أكد على أن الجولان جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية، وفقاً لقرارات عديدة صادرة عن مجلس الأمن الدولي وبالأخص القرار رقم 497، مشيراً إلى ان الجمعية العامة للأمم المتحدة تؤكد سنويا على هذه الحقيقة الدامغة.

وعرّج "زادة" على قضية الاستيطان، مشدداً على أن التوسع الاستيطاني وزيادة عدد المهاجرين الصهاينة الى منطقة الجولان لن يغير الحقيقة إطلاقا؛ ما يُجبر الصهاينة على فهم حقيقة أنهم لايستطيعون البقاء هناك الى الابد.

وعن موقف إيران الراسخ في هذه القضايا، اكد خطيب زادة على تضامن الجمهورية الاسلامية الايرانية مع الجمهورية العربية السورية في هذا الامر.

/انتهى/

رمز الخبر 1920776

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =