محور المقاومة أصبح أكثر عزماً وتصميماً بعد استشهاد "قاسم سليماني"

قال ممثل طهران في البرلمان الايراني، اسماعیل کوثري، "بعد استشهاد الحاج قاسم سليماني أصبحت جبهة المقاومة أكثر عزماً وقوة وتصميماً، ويرى الجميع مدى قوة الشعب اليمني في ساحة المعركة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه وبشأن الدور الرئيسي للحاج قاسم سليماني وحلفائه في جبهة المقاومة قال إسماعيل كوثري على إذاعة المقاومة: "ظنوا أنهم باغتيالهم لقاسم سليماني سيضعفون محور المقاومة".

واضاف: "النقطة الأولى كانت أن شعوب العالم والأمم أدركت أن جبهة المقاومة وقفت في وجه الغطرسة العالمية وانتصرت في المعركة". والنقطة الثانية أن هذا الحادث أضعف الغطرسة العالمية لأن الجميع هتفوا ضد الغطرسة والصهيونية.

وقال ممثل طهران في البرلمان: النقطة الثالثة أنه بعد استشهاد الحاج قاسم ستواصل جبهة المقاومة عملها بعزم وقوة أكبر. هذا العمل ليس مجرد كلام فقد تم تنفيذه بالكامل، وعملياً نرى مدى قوة الشعب اليمني في الميدان.

وتابع: ان الأمريكيين أُجبروا على مغادرة أفغانستان وبعض المناطق الأخرى بسبب الهزيمة التي لحقت بهم. لذلك فإن الحاج قاسم وإن لم يكن بيننا إلا ان روح هذا الشهيد العظيم تطلب منا أن نواصل هذا الطريق بعزم وحزم، وقد تم تطبيق ذلك عمليا. إذا لم يكن اللواء سليماني حاضراً، فإن أفعاله وأهدافه ستتحقق.

ونوّه الى انه في كل من إيران ودول المنطقة يجب أن يحوّلوا مدرسة الحاج قاسم إلى ثقافة دائمة./انتهى/

رمز الخبر 1920830

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =