أمير عبداللهيان: لا يمكن حل الأزمة السورية بغض النظر عن قضية اللاجئين

اكد وزير الخارجية الايراني على انه لايمكن حل الازمة السورية بغض النظر عن قضية اللاجئين والعقوبات المفروضة على سوريا خلال لقاء مع المبعوث الأممي إلى سورية .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه التقى اليوم (الأحد) المبعوث الأممي إلى سورية غير بيدرسون، المتواجد في طهران للتباحث وتبادل الآراء بشأن التطورات في سوريا بوزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان.

وأضاف امير عبداللهيان في شرحه لموقف الجمهورية الإسلامية الايرانية من الحل السياسي للأزمة السورية أن الأمم المتحدة جزء من عملية السعي للتوصل إلى حل سياسي في سوريا منذ بداية التطورات في هذا البلد.

وأشار وزير الخارجية الايراني الى دور القوات الأمريكية في سوريا وكذلك الهجمات الإسرائيلية على البلاد في تعطيل عملية التسوية السياسية في سوريا، وشدد على ضرورة اهتمام المجتمع الدولي والأمم المتحدة بهذا الموضوع.

وأضاف امير عبداللهيان أنه بغض النظر عن قضية اللاجئين والعقوبات المفروضة على سوريا، فإن الأزمة في هذا البلد لا يمكن أن تسير بالاتجاه الصحيح.

ومن جانبه وصف المبعوث الأممي إلى سورية غير بيدرسون ان الوضع في سوريا مستقر، مضيفًا أن في الوضع الحالي لا يتحدث أي من الجانبين عن تغيير النظام في سوريا.

وشدد غير بيدرسون على حفظ السيادة الوطنية والاستقرار السياسي ووحدة أراضي سوريا.

/انتهى/

رمز الخبر 1921199

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 4 =