هل تُؤدّب اليمن اسرائيل في الفترة القادمة كما فعلت مع الامارات والسعودية ؟

اصبح مثلث "اسرائيل-السعودية-الامارات" مع البحر الاحمر عملياًَ تحت مرمى نيران المقاومة اليمنية، ولقد لوحظ توسيع الدائرة البرية والبحرية للصواريخ الباليستية اليمنية، فالقيادة اليمنية تدرس خياراتها ضمن استراتيجية التراكم الكمي والنوعي لقدراتها، لتأديب اسرائيل في  الفترة القادمة.

وكالة مهر للأنباء - حسان الزين: ان تداعيات ضربات المسيرات اليمنية على دويلة الامارات هي أكبر بكثير من الرد على الاعتداءات المستمر لها في الشأن اليمني ومشاركتها في العدوان على الشعب اليمني الذي بدا واضحاً وجلياً في الفترة الاخيرة والذي ظهر ملفتا بعدما كانت ابو ظبي قد طلبت تحييدها من الصراع !.

لقد اصبحت دولة خليجية مثل الامارات التي تتحالف مع اسرائيل تحت النيران اليمنية؛ فهذه واحدة، واذا زدنا عليهم دولة اخرى مثل السعودية كذلك اصبحت تحت النيران؛ فهذه ثانية، ووضع خطاً عريضاً بأن المياه البحرية في قبضة الجيش اليمني، يعني أن مثلث اسرائيل السعودية الامارات عمليا مع البحر الاحمر تحت مرمى نيران بني قحطان وعدنان، ولقد لوحظ توسيع الدائرة البرية والبحرية للصواريخ الباليستية اليمنية.

هل تُؤدّب اليمن اسرائيل في الفترة القادمة كما فعلت مع الامارات والسعودية ؟

ولكن هناك سؤال يُحير المحللين الاستراتيجين، لماذا التأخير في استهداف الكيان الصهيوني لتأديبه، في حين ان اغلب التقارير تؤكد تورط العدو الصهيوني بالاعتداءات على الشعب اليمني، والسؤال الاهم هو؛ هل سيذهب الجيش اليمني لتأديب اسرائيل في الفترة القريبة كما فعل مع الامارات والسعودية ؟، الان القيادة اليمنية تدرس خياراتها ضمن استراتيجية التراكم الكمي والنوعي لقدراتها.

فلطالما اكدت قيادات الجيش اليمني في تصريحاتهم ان هناك قلق وخوف اسرائيلي يزداد يوما بعد يوم من ازدياد قوة الشعب اليمني./انتهى/

رمز الخبر 1921244

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =