مشروعنا مواجهة إسرائيل وأذنابها ولن نسمح للبعض بإشعال الفتنة

أكد نائب الأمين العام لحزب الله، خلال رعايته الاحتفال التكريمي الذي أقامته مفوضية جبل عامل الأولى في بلدة البازورية أن مشروعنا مواجهة إسرائيل وأذناب إسرائيل، ولن نقبل أن نواجه أحداً في الداخل ليحدث فتنة كما يريد البعض.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان نائب الأمين العام لحزب الله، الشيخ نعيم قاسم، أكد خلال رعايته الاحتفال التكريمي الذي أقامته مفوضية جبل عامل الأولى في كشافة الإمام المهدي للأخوات القائدات تحت عنوان "إرث فاطمة"، بمناسبة الولادة المباركة للسيدة فاطمة الزهراء (ع) ويوم القائدة في كشافة الإمام المهدي (عج)، وذلك في مجمع أبي عبد الله الحسين (ع) ببلدة البازورية، بحضور مفوض المفوضية إسماعيل دياب، وعدد من العلماء والفعاليات على التمسك بإجراء الانتخابات والتحمس لها، معلنًا أن الماكينة الانتخابية لحزب الله تعمل لها منذ أربعة أشهر، والشعار الانتخابي أصبح جاهزاً، والبرنامج الانتخابي أصبح جاهزاً وسنعلنه قريباً.

وكشف الشيخ قاسم عن استطلاعات رأي أجريت في الدوائر الـ15 الانتخابية، وبطريقة علمية، بيّنت أن نتائج الانتخابات ستكون قريبة من تركيبة المجلس الحالي مع تغييرات طفيفة لا تؤثّر على البنية العامة لهذا المجلس، مجددًا التأكيد أن المقياس بالنسبة إلينا في المجلس النيابي القادم ليس الأكثرية ولا الأقلية، بل هو القوى الفاعلة المؤثرة التي تتعامل مع بعضها لمصلحة البلد.
كما تحدث عن وجود قرار دولي بمنع إنجاز خطة التعافي قبل الانتخابات النيابية "لأنهم يريدون معرفة من سينجح فيها".

وقال الشيخ قاسم في خطاب للقوات اللبنانية: "إن مشروعنا مواجهة إسرائيل وأذناب إسرائيل، ولن نقبل أن نواجه أحداً في الداخل ليحدث فتنة كما يريد البعض"، مشدداً على أن جماعة السفارة الأمريكية والقوات اللبنانية يشكّلون خطراً على مستقبل لبنان، توجّه نائب الأمين العام لحزب الله لجمهور المقاومة لأن يصوتوا في الانتخابات، لأن صوتهم يعني منع أتباع السفارة الأمريكية وتجاه السفارة الأمريكية من أن يكونوا مؤثرين./انتهى/

رمز الخبر 1921555

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha