وزير الخارجية الإيراني ونظيره الياباني يناقشان العلاقات الثنائية واوضاع المنطقة

أعلنت وزارة الخارجية اليابانية عن محادثات هاتفية بين وزير الخارجية الايراني "حسين امير عبداللهيان" ونظيره الياباني، فيما وصف الأخير العلاقات بين البلدين بأنها تاريخية وهامة للغاية معربا عن دعمه لمفاوضات فيينا بشأن رفع الحظر و التوصل الى اتفاق نووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وفي هذا الاتصال الهاتفي الذي جرى اليوم الخميس واستغرق 20 دقيقة، تباحث "أمير عبد اللهيان" ونظيره "هاياشي يوشيماسا" حول العلاقات الثنائية واوضاع ايران وغرب آسيا في ظل تحقق السلام والاستقرار في المنطقة حيث اتفاق الجانبان على مواصلة الاتصالات الوثيقة.

ووصف وزير الخارجية الياباني العلاقات بين البلدين بأنها تاريخية وهامة للغاية معربا عن دعمه لمفاوضات فيينا بشأن رفع الحظر و التوصل الى اتفاق نووي مؤكدا على ضرورة اتخاذ إجراءات جادة من قبل جميع الأطراف للالتزام بتعهداتها واغتنام الفرصة الحالية للتوصل إلى اتفاق.

عبد اللهيان: نرحب بتعزيز التعاون مع اليابان في مختلف المجالات

من جانبه هنأ وزير الخارجية الايراني خلال ذلك الاتصال الهاتفي نظيره الياباني لتوليه هذا المنصب مؤكدا عزم ايران على المزيد من تعميق العلاقات بين ايران واليابان.

واعرب أمير عبد اللهيان في هذا الاتصال عن ترحيبه بتعزيز التعاون مع اليابان في مختلف المجالات ، مرحبا بدعوة نظيره الياباني معربا عن أمله بالقيام في زيارة الى طوكيو ولقائه بالمسؤولين اليابانيين في اقرب فرصة ، لتنمية وتعزيز العلاقات الشاملة بين إيران واليابان باعتبارها بلد صديق قديمي لبلدنا.

كما شدد على وجود ظروف مواتية لتطوير وتوسيع العلاقات الاقتصادية بين إيران واليابان من خلال إزالة العقبات القائمة موجها دعوته لوزيرخارجيتنا لزيارة طوكيو.

كما اعرب وزير خارجيتنا عن شكره لليابان على اهتمامها واستعدادها للمساهمة في تقدم مفاوضات فيينا، مؤكدا على استعداد الجمهورية الإسلامية الايرانية للتوصل إلى اتفاق جيد ومستديم وموثوق به .

وكان وزيرا خارجية البلدين قد تباحثا هاتفيا ايضا قبل عدة اشهر، اكد خلالها هاياشي عزمه على التعاون مع امير عبداللهيان بهدف المزيد من تعزيز العلاقات الودية والتاريخية بين البلدين في نطاق واسع من المجالات.

/انتهى/

رمز الخبر 1921648

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =