مستمرون بالتنمية على أساس العدالة/ الروح الجهادية سائدة في وزارة النفط

صرّح الرئيس الإيراني السيد "ابراهيم رئيسي"، خلال مراسم افتتاح مشاريع تابعة لوزارة النفط، ان الحكومة تتابع تنمية البلاد على أساس العدالة، مؤكداً أن الروح الجهادية السائدة في الوزارة هي من أجهضت مؤامرة الاعداء في الهجوم السيبراني على محطات توزيع الوقود.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن هذه التصريحات جاءت خلال مراسم افتتاح وبدء تشغيل مشاريع للبتروكيمياويات وايصال الغاز من قبل وزارة النفط.

وقال الرئيس الإيرانه أنه تم في إطار مشاريع اليوم توصيل الغاز إلى 169 قرية في محافظة "خراسان جنوبي" مؤكداً أن إيصال الغاز للمناطق الحدودية من مفاخر الحكومة، لافتاً إلى أنه ستتم متابعة تطوير صناعة النفط في مختلف الابعاد.

وأشار السيد "رئيسي" إلى أهمية صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات في التنمية والتطور بالقول: "يمكننا تحقيق مكانة أفضل على المستوى الإقليمي والعالمي عن طريق معرفة الطاقات المتوفرة في هذه المجالات، مؤكداً أن افتتاح هذه المشاريع في البلاد مبني على اساس العدالة وخلق الأمل.

وعن أهمية الروح الجهادية السائدة في وزارة النفط قال الرئيس الإيراني: "إن الفضل في إجهاض مؤامرة الأعداء خلال الهجوم السيبراني على محطات توزيع الوقود لخلق الفوضى في البلاد خلال فترة قصيرة وعودة الظروف الى حالتها الطبيعية، يعود بشكل أساسي الى الروح الجهادية السائدة في هذه الوزارة.

/انتهى/

رمز الخبر 1921802

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =