عبد اللهيان: لن نتجاوز الخطوط الحمراء في الاتفاق النووي مهما کانت ظروف

اجتمع وزير خارجية سلطنة عمان مع وزير الخارجية الايراني "حسين أمير عبد اللهيان" صباح اليوم الأربعاء أثناء سفره إلى طهران، مؤكداً الوزير الإيراني فيما يتعلق بالاتفاق النووي أن قضايا قليلة ومهمة جدا مازالت باقية في المفاوضات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية العماني "بدر بن حمد البوسعیدي" التقى بوزير الخارجية الايراني "حسين أميرعبد اللهيان" صباح اليوم (الأربعاء) أثناء سفره إلى طهران. ولدى وصوله إلى مبنى وزارة الخارجية، استقبل اميرعبداللهيان البوسعيدي رسميا.

وقال وزير الخارجية الإيراني حسين أميرعبد اللهيان خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية العماني صباح اليوم الأربعاء: "في محادثات اليوم مع وزير خارجية سلطنة عمان، اتفقنا على أن تكون العلاقات السياسية بين البلدين على أعلى مستوى لها.

وأضاف: "نشير اليوم إلى العلاقات السياسية للجمهورية الإسلامية الایرانیة وسلطنة عمان على أنها علاقات متميزة ومثالية واستراتيجية في دول الخليج الفارسي.

وعلى صعيد الملف النووي اعلن وزير الخارجية الايراني بان قضايا قليلة ومهمة جدا مازالت باقية في مفاوضات فيينا بين ايران ومجموعة "4+1"، مؤكدا القول باننا سوف لن نعبر من خطوط ايران الحمراء في المفاوضات مهما كانت الظروف.

واكد وزير الخارجية الايراني بان الضرورة لاي مفاوضات هي ان تكون مفيدة وان تعود بمنافع للشعب الايراني، مضيفا: مازالت المفاوضات المباشرة مستمرة من قبل كبير المفاوضين الايرانيين مع مندوبي مجموعة "4+1" كما انه يتم عن طريق مورا تبادل الرسائل والوثائق غير الرسمية مع امريكا.

واضاف امير عبداللهيان نحن نتلقى الكثير من الرسائل من المسؤولين الاميركيين حول ضرورة المفاوضات المباشرة ولكن المهم بالنسبة لنا هو اي منافع ستعود لايران من ورائها وهل ستحقق مستقبلا مختلفا عما حدث في المفاوضات الراهنة وهل ستحقق مكسبا اكبر مما تحقق لغاية الان. لقد سمعنا من الجانب الاميركي حتى الان كلاما ورسائل ايجابية لكنهم لم يقوموا باي اجراء عملي لاثبات حسن نواياهم.

ومن جانبه قال بدر بن حمد البوسعیدي، خلال المؤتمر الصحفي المشترك : "يسعدني أن أكون في طهران، ويشرفني أن أنقل رسالة سلطان عمان إلى أخيه إبراهيم رئيسي، رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانیة.

وتابع: "كما تعلمون، العلاقات بين إيران وعمان علاقات تاريخية شهدت نموا جيدا . ونأمل أن تتم زيارة السيد رئيسي إلى عمان في المستقبل القريب حتى يتسنى لنا أن نحصل على مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين.

وقال وزير الخارجية العماني: "تقع منطقتنا في جزء مهم من العالم، ونغتنم هذه الفرصة لمناقشة مختلف القضايا ذات الأهمية الكبيرة لكلا البلدين.

/انتهى/

رمز الخبر 1922148

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =