الغرب لم يلتزم بتعهداته حول توسع الناتو شرقا ولم يكن لدى روسيا خيار آخر

قالت المستشارة الخاصة في رئاسة الجمهورية السورية، بثينة شعبان ان “الغرب لم يلتزم بتعهداته حول توسع الناتو شرقا ولم يكن لدى روسيا خيار آخر”.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اضافت شعبان في لقاء مع التلفزيون السوري الرسمي أن “الحرب في أوكرانيا لها علاقة بتراكمات العلاقة الروسية الغربية والتي تعود لنصف قرن، وخسارة روسيا كانت ستكون أكبر بكثير لو لم تتخذ هذه القرار ببدء عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا”.

وقالت شعبان “هل تقبل الولايات المتحدة أن تتحالف جارتها المكسيك مع روسيا”.و اعتبرت أن “مواقف الدول اليوم مما يجري في أوكرانيا سيكون لها حساباتها المستقبلية”.

وقالت ان “الموقف الألماني لم يحسم بعد وآراء كثيرة في ألمانيا تقول أنه لا غنى عن روسيا ومصلحتنا في التفاوض”.

واضافت شعبان ان “أوروبا لم تستطع أن تخرج من كنف الولايات المتحدة”.

وعن موقف تركيا من ما يجري في اوكرانيا، قالت شعبان ان “موقف النظام التركي من روسيا ليس لصالح العلاقات الروسية التركية”.

واعتبرت شعبان أن العالم ضاق ذرعا بالهيمنة الغربية، وأن على البشرية أن تعي الحاجة الماسة لنظام عالمي جديد يحترم سيادة الدول والقانون الدولي”.

واضافت “لا يمكن لأحد أن يتنبأ كيف ستنتهي هذه الحقبة وان الغرب في انحدار والشرق في صعود وما يحصل اليوم ربما يحسم ذلك باتجاه عالم متعدد الأقطاب”.

ورأت شعبان ان “الغرب يستخدم مصطلحات لتشويه صورة روسيا وتحقيق أهدافه”.

وذكرت ️المستشارة شعبان ان “سوريا لديها نفس تجربة روسيا مع الغرب”.

/انتهى/

رمز الخبر 1922263

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =