تم إجلاء الرعايا الإيرانيين من أوكرانيا إلا البعض منهم بقوا بإرادتهم

اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بان الرعايا الايرانيين المقيمين في اوكرانيا قد غادروها ما عدا بعضهم الذين بقوا فيها بناء على رغبتهم، وذلك وفقاً للمرحلتين الآولى والثانية لخروج الرعايا الإيرانيين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن خطيب زادة أكد في تصريح للتلفزيون الايراني مساء الاربعاء: ان المرحلتين الاولى والثانية لخروج الرعايا الايرانيين من اوكرانيا قد انتهتا تقريبا والان نحن في مرحلة بقي فيها عدد من الايرانيين في مدن مختلفة بناء على رغبتهم.

وتابع خطيب زادة في تصريحه، "لقد شجعنا جميع الرعايا الايرانيين على مغادرة اوكرانيا وان لا يبقوا في مدنها اكثر من ذلك."

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أنه وفقاً للتقارير الواصلة من مختلف المناطق الحدودية لاوكرانيا مع رومانيا وبولندا ومولدافيا والمجر، فإن عملية العبور تجري بهدوء.

وأكد خطيب زادة خلال تصريحه ان الازمة الاولية حول الايرانيين قد انتهت تقريبا فيما يتم الآن الإعداد لرحلة جوية اخرى يوم الجمعة لاعادة قسم آخر من الرعايا الايرانيين الى البلاد.

واوضح بان هنالك في بولندا في الوقت الحاضر نحو 600 من الرعايا الايرانيين في العاصمة وارشو ومدن حدودية حيث تمت استضافتهم واسكانهم وكذلك الامر في رومانيا، والارقام تتصاعد شيئا فشيئا، وبطبيعة الحال لنا احصائيات حول الايرانيين المقيمين في اوكرانيا، ونحن نحث الحميع ليطلعوننا في اي مدن هم الان او ان يتحركوا لنبدأ المرحلة الثالثة من خروج الايرانيين خلال الايام القادمة.

والجدير بالذك ان اول رحلة جوية تحمل طلبة جامعيين ايرانيين مقيمين في اوكرانيا وصلت الثلاثاء الى مطار "الامام الخميني (رض)" بطهران قادمة من بولندا.

/انتهى/

رمز الخبر 1922321

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha