الاتفاق في فيينا يحدد طريق عودة الولايات المتحدة مع الامتثال الكامل والوفاء بالتزاماتها

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زاده، اليوم الإثنين، خلال مؤتمر صحفي، أن الإتفاق في فيينا يحدد طریق عودة الولایات المتحدة مع إلتزامها الكامل بالاتفاق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، في مؤتمر صحفي عقد صباح اليوم (الاثنين) بحضور مراسلين في وزارة الخارجية ردا على سؤال مراسل مهر حول ما إذا كان حل قضية الضمان من بين الخطوط الحمراء الإيرانية قبل اتفاق محتمل في فيينا: يحدد الاتفاق في فيينا طريق عودة الولايات المتحدة مع الامتثال الكامل والوفاء بالتزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة.

وتابع: "لن يكون هذا الامر بين ليلة وضحاها للولايات المتحدة، وسيستغرق الأمر بضعة أشهر. ومن أجل ذلك قررنا مدة زمنية تستند إلى الاتفاق في المفاوضات.

وبخصوص الحرب في اوكرانيا، اكد متحدث الخارجية : نرفض الحروب لحل الأزمات الدولية وهذا موقف جوهري في سياستنا الخارجية، داعيا روسيا وأوكرانيا إلى الحوار وإعلان وقف إطلاق النار.

واعتبر خطيب زاده ان ما يحدث في أوكرانيا نتيجة سياسات حلف الناتو التوسعية والأمنية في المنطقة.

واشار الى اوضاع الرعايا الايرانيين المقيمين في اوكرانيا والخطوات الأخيرة التي اتخذتها وزارة الخارجیة لعودتهم الی البلاد، قائلا: وصلت امس الاحد رحلتان جویتان تنقلان الرعايا والطلاب الايرانيين من اوكرانيا الی البلاد.

وحول تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بشان المحادثات مع ايران ونهجه الايجابي تجاهها اضاف خطيب زاده: ان وزير الخارجية اعلن مواقف ايران ووجهات نظره في تصريحه الخاص الاخير. فمثلما قال فان السعودية دولة مهمة في العالم الاسلامي والمنطقة وان الملفات الخلافية لا ينبغي ان تؤدي للحد الادنى من العلاقات الثنائية وان هذه العلاقات تصب في مصلحة شعوب المنطقة والبلدين.

/انتهى/

رمز الخبر 1922404

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =