قائد الثورة الاسلامية: تدمير الغابات والبيئة والغطاء النباتي هو تدمير المصالح الوطنية

وصف سماحة قائد الثورة الاسلامية النبات الحي بأنه راحة النفس والحفاظ على الجسد البشري ومصدر صالح وشامل للبشر ، مضيفا: "لهذا السبب فإن تدمير الغابات والبيئة هو تدمير للمصالح الوطنية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان بمناسبة يوم غرس الأشجار وأسبوع الموارد الطبيعية، قام قائد الثورة الإسلامية الامام الخامنئي بزراعة شتلتين من الفاكهة صباح اليوم (الأحد).

ثم هنئ الامام الخامنئي الشعب الإيراني في يوم الميلاد الامام الحسين (عليه السلام)، واصفا إياه بأنه مركز حب الشعب الإيراني وجميع الشعوب الإسلامية، الشيعية وغير الشيعية.

ووصف زراعة الأشجار بأنها خطوة دينية وثورية بحتة، وأضاف: "بالطبع، الحفاظ على الأشجار والحفاظ عليها مهمة للغاية يجب مراعاتها.

وأضاف قائد الثورة الاسلامية ان في الإسلام لا يسمح بالصيد إلا إذا احتاج إلى تغذية، وإلا فهو غير قانوني وحتى رحلة الصيد ممنوعة، لذلك من الضروري أخذ منع الصيد غير المشروع ومسألة الحفاظ على الحياة البرية على محمل الجد.

كما شدد سماحة قائد الثورة على ضرورة تطوير الطاقة النظيفة، مضيفا إن تطوير الطاقة غير الأحفورية مثل الطاقة النووية التي يتزايد استخدامها في العالم وتتجه دول منطقتنا نحوها، وكذلك طاقة الرياح والطاقة الشمسية يجب أن تؤخذ على محمل الجد .

وفي النهاية دعا سماحة القائد الشعب الايراني إلى غرس الأشجار وصيانتها، وقال: "إن القيام بكل الأعمال المهمة يتطلب دعمًا وطنيًا، وغرس الأشجار من الأمور التي يمكن للجميع القيام بها من خلال غرس الأشجار والحفاظ عليها ومنع اختفاء الأشجار والحدائق حول وداخل المدن للمساعدة في توسيع الغطاء النباتي في البلاد.

وجدير بالذكر يبدأ اسبوع الموارد الطبيعية في ايران من تاريخ 6 حتى 13 مارس، ويطلق على اليوم الاول من هذا الاسبوع "يوم الشجرة"، حيث يتم فيه الاحتفاء بالأشجار ويشجع الناس على زرعها والاعتناء بها وحماية الغطاء النباتي.

/انتهى/

رمز الخبر 1922382

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =