الجيش التركي سيواجه ردا ميدانيا إذا استمر بعدوانه

إشار الشمري إلى تنامي القدرات العسكرية والتسليحية للمقاومة العراقية، محذرا الرئيس التركي من أن الجيش التركي سيواجه ردا ميدانيا إذا استمر بعدوانه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه هنأ المتحدث الرسمي باسم حركة النجباء المهندس نصر الشمري بحلول شهر شعبان المعظم، قائلا: قيادة المقاومة ارتأت جعل ذكرى ولادة ابي الفضل العباس عليه السلام يوما للجريح المقاوم، ونحن في المقاومة الإسلامية نفتخر ونعتز بجرحانا المؤمنين المجاهدين.

وأشار المهندس نصر الشمري إلى عملية التشويه اليومية في الفضاء الإلكتروني والكذب ضد جرحى وشهداء المقاومة، قائلا: جرحانا مستمرون بجهادهم و عطائهم، فهؤلاء المجاهدون لم يدافعوا عن العقيدة فحسب بل دافعوا عن أمن المنطقة والأمن القومي العراقي.

وتابع حديثه بالتأكيد على المواجهة العلنية مع الولايات المتحدة، قائلا: نبارك الضربات القوية على عساكر الاحتلال، ونرى أن العمليات ستستمر ما دامت حكومة الولايات المتحدة لا تحترم السيادة العراقية.

كما أعلن المتحدث باسم النجباء عن تحديث منشآت المقاومة العراقية وأسلحتها، مضيفا نحن ندعو جميع قوات الاحتلال إلى مغادرة أراضينا. نحن سندعم أي عراقي شريف يشن عملية ضد المحتلين للدفاع عن نفسه.

وانتقد الشمري بشدة الاحتلال والتحركات الاستفزازية للجيش التركي، مؤكدا أن بناء قواعد عسكرية من قبل الاحتلال التركي يفوض العراقيين بالرد، نحن لا نريد الحرب مع تركيا إذا اصر أردوغان على عدوانه فلا بديل عن الدفاع عن بلدنا.

وتطرق الشمري في جزء آخر من كلمته إلى الشؤون الداخلية للعراق، قائلا: يجب أن ننوه إلى أن كل ما هو متوفر من أسلحة وسيتوفر لا يستخدم إلا في الإطار المشروع كالدفاع عن العقيدة والمقدسات والأمن القومي.

وتابع مساعد الامین العام للنجباء: نحن في حركة النجباء لم نشارك في العملية السياسية ولكننا ندعم وجود عملية سياسية عراقية، كما أننا نأسف بشدة على ما يحصل من محاولات لشق الصف الواحد التي تجري بدعم من أنظمة إقليمية.

وطالب الشمري كافة القوى السياسية العراقية باحترام الدستور العراقی، مؤكدا نحن نراهن على حكمة البعض بمنع الانجرار الى الانشقاق وتبعاته ونؤكد الالتزام بالمخرجات الدستورية للعملية السياسية.

ودعا جميع الأطراف، بما في ذلك حكومة إقليم كردستان، إلى احترام قرارات المحكمة الاتحادية العليا، متابعا حركة النجباء تحيي القوى السياسية العراقية التي احترمت قرار القضاء العراقي ونرى أن الاعتراض على القضاء العراقي هو تأسيس لحالة الفوضى.

ونصح المتحدث الرسمي باسم النجباء الحكومة العراقية بالامتناع عن الانحياز لأي طرف في النزاعات الدولية وفي نفس الوقت خدمة مصالح شعبها من خلال الانخراط مع الدول المتعاونة.

وفي الختام أكد المهندس نصر الشمري تضامنه مع شعوب اليمن ولبنان والبحرين، قائلا: نبارك للشعب اليمني عموما و قواته المسلحة خصوصا ولقيادته الحكيمة النجاحات المتتالية للعمليات العسكرية وعمليات الرد المشروع على دول العدوان. كما نبارك للسيد حسن نصر الله العملية التي تمت بواسطة طيران مسير عجز عن إفشالها العدو الصهيوني، متابعا نحن في المقاومة الإسلامية نجدد وقوفنا مع الشعب البحريني ذات المطالب المحقة والمشروعة ضد نظام الأجرام والقتل.

/انتهى/

رمز الخبر 1922412

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =