أمير عبداللهيان يناقش مع نظيره الاوكراني الازمة الأوكرانية و القضايا الثنائية

ناقش وزير الخارجية الايراني ونظيره الاوكراني خلال اتصال هاتفي الازمة الأوكرانية وضرورة حماية الاماكن الدبلوماسية وإرسال المساعدات الإنسانية والقضايا الثنائية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أوضح وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان خلال اتصال هاتفي مع نظيره الاوكراني دميترو كوليبا موقف الجمهورية الإسلامية ضد الحرب وضرورة الحل السياسي و الحوار الدبلوماسي.

وأكد أمير عبداللهيان على ان الاجتماع الأخير لوزيري خارجية أوكرانيا وروسيا في تركيا مهمًا وشدد على أهمية الحفاظ على المسار السياسي وتعزيزه.

وفي إشارة إلى جذور الأزمة الأوكرانية، قال أمير عبد اللهيان: "إن جمهورية الإسلامية الايرانية تدعم أي جهد سياسي لحل هذه الأزمة". نحن ضد الحرب في أوكرانيا وأفغانستان واليمن والدول الأخرى دون اتباع نهج مزدوج.

ونوه وزير الخارجية الايراني كذلك الى ارسال مساعدات انسانية من قبل الجمهورية الاسلامية الايرانية للاجئين الاوكرانيين في الحدود مع بولندا وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي ظل التنسيق مع وزير الخارجية البولندي بصدد ارسال فريق طبي من الهلال الاحمر للحدود المشتركة بين اوكرانيا وبولندا لمساعدة اللاجئين.

كما دعا الحكومة الاوكرانية للمساعدة بانقاذ اسرة ايرانية مؤلفة من 4 افراد عالقين في احدى مناطق النزاع للخروج منها بسلام.

ومن جانبه ثمّن وزير خارجية اوكرانيا ديمتري كوليبا، موقف ايران المبني على معارضة الحرب وارسال المساعدات الانسانية للحدود المشتركة بين اوكرانيا وبولندا لمساعدة اللاجئين الاوكرانيين.

وقال: ان الحكومة الاوكرانية تبذل اقصى جهودها للحفاظ على الاماكن الدبلوماسية ومنها المتعلقة بالجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكد كوليبا موقف بلاده الداعي لوقف الحرب والنزاع واشار الى محادثاته الاخيرة مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، مؤكدا ضرورة مواصلة المحادثات لانهاء الازمة.

واشاد بموقف ايران المعارض للحرب، داعيا ايران لتقديم الدعم السياسي لوقف الحرب.

/انتهى/

رمز الخبر 1922583

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha