إيران وباكستان تشاوران بشأن الاتفاق النووي

أعلن وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، عن مباحثاته مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، حول آخر المستجدات المتعلقة بمفاوضات فيينا، وعقد الاجتماع المقبل للجنة الاقتصادية المشتركة بین البلدین.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اعلنت العلاقات العامة بوزارة الخارجية الباكستانية، الیوم الأربعاء، ان شاه محمود قريشي، خلال لقائه نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان على هامش اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الافغاني في الصين، قال : ان باكستان حريصة على القفز من العلاقات الودية إلى شراكة اقتصادية وتجارية قوية مع الجمهورية الإسلامية الایرانیة.

وشدد قريشي على أن العلاقات الوثيقة وتبادل الوفود رفيعة المستوى من البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والاستخباراتية مؤشر على تعزيز العلاقات بين طهران وإسلام أباد.

واکد خلال الاجتماع على ضرورة عقد اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة في المستقبل القريب وأعلن عن انجاز 85٪ بالمائة من عمليات تطوير البنية التحتية وبناء السوق الحدودي عند معبر "بيشين –مند" الحدودي.

وأعرب عن ارتياحه لنقل البضائع من باكستان إلى تركيا عبر إيران باستخدام نظام TIR ، معربا عن امله في أن يواصل البلدان التعاون في تسهيل تصدير البضائع.

وأشاد بدعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لمواقف باكستان الإقليمية، قائلا أن الشعب الباكستاني وحكومتها يتطلعان لزيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي إلى باكستان.

کما أعلن عن مباحثاته مع نظيره الإيراني، حول آخر المستجدات المتعلقة بمفاوضات فيينا وتطورات الأوضاع في أفغانستان.

وغادر وزير الخارجية على راس وفد سياسي امس الثلاثاء طهران متوجها الى مدينة تونشي بشرق الصين في محافظة آنهوي للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الافغانی .

وتستضيف بكين اليوم الاربعاء الاجتماع الثالث لوزراء خارجية دول جوار افغانستان حول المساعدات الإنسانية لهذا البلد بحضور وزراء خارجية وممثلي جيران أفغانستان.

/انتهى/

رمز الخبر 1922815

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 1 =