امير عبداللهيان يغادر طهران متوجها الى الصين

توجه وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان قبل ظهر اليوم الثلاثاء على راس وفد الى الصين للمشاركة في الاجتماع الثالث للدول الجارة لافغانستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه يرافق وزير الخارجية في هذه الزيارة؛ المندوب الخاص لرئيس الجمهورية في شؤون افغانستان حسن كاظمي قمي ومساعد الوزير مدير عام شؤون آسيا الجنوبية رسول موسوي ومساعد الوزير مدير عام شؤون آسيا واوقيانوسيا رضا زبيب ومساعد الوزير مدير عام شؤون اوراسيا علي رضا حقيقيان.

وكان امير عبداللهيان قد اعلن استعداده للمشاركة في الاجتماع الثالث لدول الجوار الافغاني تلبية لدعوة وجهها له نظيره الصيني "وانغ يي" خلال اتصال هاتفي قبل عدة ايام.

وكان الاجتماع الاول لدول الجوار الافغاني قد عقد في الصين بمشاركة وزراء خارجية الدول الست الجارة عبر الاجواء الافتراضية يوم 8 ايلول/سبتمبر فيما عقد الاجتماع الثاني في طهران يوم 27 تشرين الاول/اكتوبر العام الماضي بمشاركة وزراء الدول الجارة اضافة الى روسيا حيث شارك الوزراء بصورة حضورية ما عدا وزيري خارجية روسيا والصين اللذين شاركا عبر الاجواء الافتراضية.

ومن المقرر ان يعقد الاجتماع الثالث لدول الجوار الافغاني في مدينة تونشي الواقعة بمقاطعة "آن هويي" شرق الصين بدءا من يوم غد ولفترة يومين بحضور وزراء خارجية ومسؤولي دول الجمهورية الاسلامية الايرانية والصين وباكستان وطاجيكستان وتركمنستان واوزبكستان وروسيا. وستعقد اجتماعات ثنائية يوم الاربعاء وهو اليوم الاول فيما سيعقد اجتماعان يوم الخميس؛ الاول لدول الجوار الافغاني اضافة الى روسيا والثاني اجتماع للدول الجارة اضافة الى قطر واندونيسيا ووفد من طالبان. ومن المتوقع مشاركة وزير الخارجية الافغاني بالنيابة امير خان متقي في الاجتماع الثاني.

وسيلتقي وزير الخارجية الايراني يوم الاربعاء وزراء خارجية روسيا واندونيسيا وتركمنستان وباكستان فيما سيتلقي يوم الخميس وزير خارجية الصين ومساعد رئيس وزراء اوزبكستان فضلا عن المشاركة في الاجتماعين المذكورين.

/انتهى/

رمز الخبر 1922796

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =