الرئيس الايراني يؤكد على دعم طهران لوحدة العراق واستقلاله وأمنه

أكد الرئيس الايراني على دعم طهران لوحدة العراق واستقلاله وأمنه وتعزيز مكانة العراق الإقليمية والدولية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه هنأ الرئيس الايراني سيد ابراهيم رئيسي خلال اتصال هاتفي من الرئيس العراقي برهم صالح حلول شهر رمضان المبارك، متمنيا للعراقيين الخير والبركات، مضيفا "إن الجمهورية الإسلامية الايرانية تدعم وحدة العراق واستقلاله وأمنه وتعزيز مكانة الإقليمية والدولية".

وشدد رئيسي على أن طهران وبغداد تربطهما علاقة أخوة وقرابة، مضيفا لقد تم اتخاذ خطوات جيدة لتنمية وتعميق العلاقات بين البلدين في جميع المجالات، وإن رفع القدرات وتطوير العلاقات الثنائية والإقليمية بين طهران وبغداد سيؤدي إلى توثيق العلاقات على المستوى الدولي.

وأشار الرئيس الايراني على الجهود المبذولة لإحلال الأمن والسلام في المنطقة دون تدخل الأجانب، مضيفا: "إن مرور الوقت أثبت شرعية تصريح قائد الثورة الاسلامية بأن الولايات المتحدة ليست متعاطفة مع الدول الإسلامية في المنطقة. خاصة العراق، فقد بات واضحا للجميع ان الاجانب يسعون فقط لمصالحهم الخاصة والسيطرة عليهم.

وقال رئيسي "أي دولة في المنطقة تتجاهل أهداف الهيمنة للولايات المتحدة والكيان الصهيوني ستدوس على مصالح شعبها وتغضب جميع الدول الإسلامية منها.

ومن جانبه هنأ الرئيس العراقي برهم صالح حلول شهررمضان المبارك.

وشدد برهم صالح على ضرورة التعاون المشترك بين البلدين للتغلب على التحديات الإقليمية، وقال: إن إرساء الاستقرار والأمن في المنطقة أمر مهم للغاية ونتطلع ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تلعب دوراً فاعلاً في هذا الصدد.

وأشار صالح إلى أن طهران وبغداد لديهما العديد من الآراء والأهداف المشتركة على المستويين الإقليمي والدولي، ومن خلال تعزيز مستوى التعاون والتنسيق يمكننا اتخاذ خطوات مفيدة وفعالة لضمان مصالح بلدينا ودول المنطقة.

وأشار الرئيس العراقي الى أهمية تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين وقال: "إن القدرات الاقتصادية للبلدين يمكن أن تخدم مصالح البلدين".

/انتهى/

رمز الخبر 1922844

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha