قتل كافة قادة أمريكا لا يفي بالثأر لدم الشهيد قاسم سليماني

أكد قائد القوة البرية في الحرس الثوري؛ في تصريح له على هامش حضوره في روضة الشهداء في مدينة كرمان جنوب شرق ايران، بانه حتى لو قتل كل قادة اميركا فإن ذلك لا يفي بالثأر لدم الشهيد القائد قاسم سليماني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن العميد باكبور قال في تصريح له أدلى به اليوم الاربعاء: ان رفاق السلاح والكوادر الذين أعدّهم الشهيد الحاج قاسم سليماني هم اليوم كما في الماضي وفترة حياة الشهيد، على اتم الجهوزية والاستعداد وهو ما شهدتموه بعد استشهاده واختبره العالم ايضا.

وتابع القائد في الحرس الثوري، شخصية الشهيد سليماني عظيمة بحيث حتى لو قُتِل جميع قادة اميركا فان ذلك لا يفي بالثأر لدمه وينبغي علينا الثأر لدمه باساليب اخرى.

وأضاف قائد القوة البرية في الحرس الثوري: انه وبعد اغتيال الحاج قاسم تم دك قاعدة "عين الاسد"؛ التي تتواجد فيها القوات الاميركية غرب العراق، وكذلك كانت الردود قاصمة على تحركات الكيان الصهيوني واميركا في المنطقة.

واستطرد المسؤول الإيراني: بعد استشهاد الحاج قاسم وصلنا الى حدود معينة، حدود رادعة لا يمتلك الاعداء فيها القدرة اللازمة للقيام بعمل ما ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، في اطار معادلة معرّفة ادركها العدو ولو لم يتم الالتزام بهذه المعادلة فسيتلقى العدو ضربة كبيرة، ونحن من نواصل هذه المعادلة.

وشدد العميد باكبور على أن "ابناء وجنود ورفاق السلاح للشهيد الحاج قاسم واستلهاما من تضحياته سيقفون بالتاكيد امام اي مؤامرة ونحن على ثقة بان العالم ادرك هذا الامر ايضا".

/انتهى/

رمز الخبر 1923060

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha