تفاصيل جديدة عن البرنامج البيولوجي العسكري الأمريكي في أوكرانيا ودور ألمانيا فيه

كشفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مقابلة مع قناة "RT"، تفاصيل جديدة عن البرنامج البيولوجي العسكري الأمريكي في أوكرانيا ودور ألمانيا فيه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إن ألمانيا كانت تنسق مع الحلفاء الأمريكيين، الذين أنشأوا شبكة من 30 مختبرا بيولوجيا على الأقل في أوكرانيا.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة بدأت العمل منذ سنة 2014 على برنامج الأمن البيولوجي مع أوكرانيا.

وكشفت زاخاروفا خلال المقابلة أن العمل كان يشرف عليه متخصصون من معهد الأحياء الدقيقة للقوات المسلحة الألمانية، وكذلك متخصصون في مجال دراسة العوامل الحيوية القاتلة من معهد "ليو فلير"(F. Loeffler)، و"معهد برنارد نوخت لطب المناطق الحارة" و"معهد روبرت كوخ".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إن من بين مهام المرحلة الثالثة من "مشروع الأمن البيولوجي" جمع "المعلومات الوبائية الحساسة" وتطوير البنية التحتية للدول الشريكة للتعامل مع العوامل الحيوية الخطرة.

وأكدت أنه منذ عام 2016، يتعاون معهد علم الأحياء الدقيقة التابع للقوات المسلحة الألمانية مع معهد الطب البيطري التجريبي والسريري في خاركوف بأوكرانيا)، مضيفة أن الهدف من المشروع هو "تحسين" الأمن البيولوجي في أوكرانيا، "خاصة في شرق البلاد (دونباس)".

وقالت زاخاروفا إن واشنطن قادت حملة دعائية زعمت فيها أن روسيا استخدمت أسلحة كيميائية في أوكرانيا، بدلا من تفسير حقيقة وجود مختبراتها البيولوجية هناك.

وأوضحت أن التصريحات حول خطط روسيا المزعومة لاستخدام أسلحة يحظرها القانون الدولي كجزء من عملية خاصة في أوكرانيا لن تؤدي إلا إلى تحريض كتائب النازيين الجدد في أوكرانيا على ارتكاب استفزازات.

/انتهى/

رمز الخبر 1923114

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =