الجمهورية الاسلامية الايرانية ترفض الحروب وقتل الابرياء في كافة ارجاء العالم

اعتبر رئيس الجمهورية الايراني"السيد ابراهيم رئيسي"، تاريخ الصراعات في منطقة البلقان "تجربة مريرة لهذه المنطقة والعالم اجمع"؛ مؤكدا على أن ايران تعارض كافة انواع الحروب وقتل الابرياء في اي نقطة من العالم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء ذلك، خلال مراسم تسليم اوراق اعتماد سفير الاعتماد المزدوج الجديد لدولة مونتينيغرو لدى ايران "بريشا كاسترا توفيتش" الى السيد رئيسي؛ التي جرت اليوم الاثنين بطهران.

رئيسي وصف العلاقات بين ايران ودول منطقة البلقان، انها ودّية ومتنامية؛ متطلعا الى توسيع التعاون بين طهران وبودغوريتسا في مختلف المجالات.

كما جدد التاكيد على "موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية المبدئي والمنادي بالسلام والاستقرار والازدهار ورفض الحروب في ارجاء العالم"؛ مبينا ان تاريخ الصراعات في منطقة البلقان شكّل تجربة مريرة لهذه المنطقة والعالم.

في المقابل، اشار سفير مونتينيغرو الجديد لدى ايران، الى ماضي "التعاون القائم على اسس الصداقة" بين البلدين.

واكد "كاسترا توفيتش" في مراسم تقديم اوراق اعتماده الى رئيس الجمهورية اليوم، انه سيبذل جهده خلال فترة عمله في طهران من اجل توسيع العلاقات الثنائية وتطوير التعاون في شتى المجالات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

من جانب آخر، تسلم السید رئيسي اليوم ايضا، اوراق اعتماد السفير النيبالي (ذي الاعتماد المزدوج) الجديد في طهران.

واشار رئيس الجمهورية في هذا اللقاء، الى "التاريخ الثقافي والحضاري الزاخر لكل من ايران والنيبال، والذي من شانه ان يتيح ارضية مناسبة لتنمية العلاقات في شتى المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية بين البلدين".

/انتهی/

رمز الخبر 1923315

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 1 =