القدرات المتنوعة للبلدين تُبشر برفع التعاملات والعلاقات إلى مستوى أعلى بكثير مما هي عليه الآن

شدد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي على أن هناك إمكانات مختلفة للتوسيع المفيد للعلاقات بين طهران وبلغراد، فيما أكد الرئيس الصربي أنه سوف يسافر إلى طهران على أعلى مستوى ممكن لتطوير التعاون مع إيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه رداً على مكالمة هاتفية من الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش مساء الاثنين، قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إن: "القدرات المتنوعة للبلدين جعلت من الممكن رفع التعاملات والعلاقات بين طهران وبلغراد إلى مستوى أعلى بكثير مما هي عليه الآن.".

وقال الرئيس الإيراني مخاطبا رئيس صربيا، إن توسيع العلاقات الثنائية بين إيران وصربيا سيخلق أرضية جيدة لتحسين مستوى العلاقات الدولية بين البلدين. وأن المحادثات والمشاورات الثنائية خلال هذه الزيارة ستؤدي دورا فعالا في توسيع العلاقات بين البلدين.

وفي هذا الاتصال الهاتفي، هنأ رئيس صربيا، ألكسندر فوتشيتش الرئيس والشعب الإيراني بحلول عيد الفطر، مضيفا: "لدينا العديد من القدرات والمجالات للتعاون على أعلى المستويات".

وأعرب رئيس صربيا عن رغبته في زيارة إيران، وقال: "سأحضر على أعلى وأفضل مس".

/انتهى/

رمز الخبر 1923491

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =