شاركت في حرب لبنان وغزة ولم أرَ مثل ما حدث بالأمس في جنين

أظهر تحقيق عسكري "إسرائيلي" عما حدث في جنين أمس الجمعة، حيث قال المراسل الإسرائيلي أمير بوخبوط "تعرضت قوات "إسرائيل" لآلاف الرصاصات واضطرت للانسحاب واستمر رشقها بالرصاص وهي تنسحب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضاف: "دوليب المركبات العسكرية انفجرت من رصاص المقاتلين الفلسطينيين 4 مرات وقتل ضابط ".

ويضيف أحد الجنود في شهادته: أنا أخدم في الجيش منذ عشرين عاماً وشاركت في اجتياح الضفة وفي حرب لبنان الثانية وحرب ضد غزة في 2008 وخضت جميع المعارك، ولكنها لا تقارب مع ما واجهناه يوم أمس في جنين.

"جررنا المركبات العسكرية ودواليبها معطبة كيلا نضطر للعودة إلى جنين ومن حسن حظنا أن الزجاج كان مضادًا للرصاص" .

ويشار إلى أن قوات الاحتلال "الإسرائيلية" شنت أمس الجمعة حملة عسكرية واسعة لاعتقال أحد مقاتلي كتيبة جنين "محمود الدبعي" والذي اعتبره الاحتلال الصندوق الأسود لكتيبة جنين، حيث حاصرت أعداداً كبيرة للمنزل وقوبلت بمقاومة شديدة وإطلاق النار من مقاومة كتيبة جنين مما أدى لوفاة ضابط كبير من جنود الاحتلال.

/انتهى/

رمز الخبر 1923732

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =