الرئيس اللبناني: لا يمكن للمواطنين الوقوف على الحياد

فتحت مراكز الاقتراع في لبنان للانتخابات النيابية، أبوابها اليوم الأحد على السابعة صباحا، في جميع المحافظات، وسط اجراءات أمنية مشددة اتخذتها عناصر الجيش وقوى الأمن الداخلي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه فتحت مراكز الاقتراع في لبنان للانتخابات النيابية، أبوابها اليوم الأحد على السابعة صباحا، في جميع المحافظات، في ظل أزمة اقتصادية حادة وانقسام سياسي.

وتتنافس في الانتخابات التشريعية اليوم الفئات المختلفة، هذه الانتخابات التي تجرى كل 4 سنوات، تضم 103 قوائم انتخابية و718 مرشحا موزعين على 15 دائرة انتخابية، لاختيار 128 نائبا في البرلمان.

وتمثّل هذه الانتخابات النيابية، أول انتخابات برلمانية بعد الحراك الشعبي الاحتجاجي في الـ17 من تشرين الأول/ أكتوبر سنة 2019، وأملاً في أن تشكل فرصة حقيقية لتغير الوجه السياسي والوضع القائم في البلاد.

ودعا الرئيس اللبناني، ميشال عون، في كلمة له قبيل الانتخابات التشريعية، إلى "المشاركة في الانتخابات بكثافة، واختيار من يكون أهلاً للدفاع عن الحقوق".

وأضاف عون "لِتَعْلُ صرختكم في وجه تجَّار البشر والوطن، وأَوْصِدوا أبوابكم أمامهم، وأعلنوها: ضميرنا ليس للبيع! ونحن لسنا للبيع"، متوجهاً إلى اللبنانيين بالقول: "لقد كشفنا منظومة الفساد كي نتمكن من إعادة بناء النظام والمؤسسات، فلا تسمحوا لها بأن تنتعش من جديد".

زحمة كبيرة امام مركز للاقتراع في دائرة بيروت الثانية

تشهد دائرة بيروت الثانية زحمة كبيرة امام مركز الاقتراع في مدرسة ليسيه عبد القادر زقاق البلاط.

أن السبب في الازدحام يعود الى عدم ادخال احد رجال قوى الامن الناخبات المنتظرات الى حرم المركز والاصرار على ادخالهن واحدة تلو الاخرى للانتخاب بعد ان يحدد لكل ناخبة طابق وغرفة الانتخاب.

وبعد اصرار المنتخبات وتاكيدهن استمرار الانتظار لاتمام الاقتراع جرى ادخال جزء من الناخبات.

صفي الدين بعد الإدلاء بصوته: المطلوب من اللبنانيين الاقتراع لحماية بلدهم

أدلى رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين بصوته في مركز دير قانون النهر.

وأشار السيد صفي الدين إلى أن وقت الكلام قد انتهى وحان وقت التصويت، داعيًا اللبنانيين للإدلاء بأصواتهم وانتخاب الصادقين ليحموا ويبنوا بلدهم والمطلوب التصويت بشكل كثيف وقوي.

وزير الداخلية اللبناني: الاشكالات الإدراية حتى الآن بسيطة

علق وزير الداخلية اللبناني بسام مولوي على الانتخابات الجارية وقال: الاشكالات الإدراية حتى الآن بسيطة والوضع الأمني مقبول جدا.

ويأتي تصريح مولوي بعد الادلاء بصوته في مدينة طرابلس، وقال: أدعو اللبنانيين وأهلي في طرابلس أن يقترعوا الأفضل لأنه سيؤمن الأفضل للبلد.

واشار مولوي الى أن النيابيات العامة التميزية مستنفرة لملاحقة الرشاوة الانتخابية، كما أكد أن 80 ألف عنصر عسكري وأمني يقومون بحماية ومواكبة العملية الإنتخابية.

كما شدد على أن الانتخابات جرت باصرار منا على انجازها بأفضل الطرق الممكنة، وان الاشكالات الإدراية حتى الآن بسيطة والوضع الأمني مقبول جدا.

الرئيس اللبناني: لا يمكن للمواطنين الوقوف على الحياد

قال الرئيس اللبناني ميشال عون: لا يمكن للمواطن الوقوف على الحياد تجاه قضية كبيرة وأساسية هي اختيار نظام الحكم.

واضاف بعد الادلاء بصوته في مركز التدريب المهني والتقني بحارة حريك بالعاصمة بيروت، الاقتراع واجب على كل مواطن وأتمنى على الجميع ممارسة هذا الحق.

وقال عون: أدعو للتمييز بين من عمل ومن لم يعمل عبر الاقتراع بكثافة. واشار إلى أن المواطن اللبناني يستطيع بين النواب بعد 4 سنوات من أداء النواب.

ميقاتي: الدولة مستنفرة اجهزتها لانجاز هذا الاستحقاق الديمقراطي

ادلى رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي بصوته عند الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي في ثانوية حسن الحجة (الملعب) في طرابلس.

وقال بعد الادلاء بصوته: "ان الدولة بكل اجهزتها مستنفرة لانجاز هذا الاستحقاق الديمقراطي وباذن الله تسير الامور على ما يرام".

واكد" ان نسبة الاقتراع الصباحية جيدة"، مؤكدا" اهمية توفير الكهرباء في اقلام الاقتراع خلال الليل".

ودعا ميقاتي" اللبنانيين الى اختيار الافضل ومن يرونه مناسبا"، مؤكدا ان" الدولة استعدت لهذا الاستحقاق وجندّت مئة الف عنصر"، مثنيا "على كل الجهود التي بذلت وستبذل من القضاة والموظفين والامنيين"، راجيا "ان تحمل الايام المقبلة الخير للبنان".

تواصل العملية الانتخابية في لبنان وتفاوت في نسب الاقبال

تتواصل العملية الانتخابية في لبنان في 15 دائرة وسط تفاوت في نسب الاقبال من قبل المقترعين حيث تخطت في بعض المراكز الانتخابية 20% حتى الان ولا زالت اقل من 10% في مراكز اخرى حسب المناطق.

وتسجَّل زحمة مقترعين وانتظار في الطوابير في العديد من اقلام الاقتراع بينما يسود اقبال هادئ في اماكن اخرى، ووقعت بعض الاشكالات الامنية في عدد محدود من الاماكن وتدخل الجيش لفضها، كما سجلت بعض الشكاوى حول مشاكل لوجستية وتنظيمية او بطء في عملية الانتخاب.

/انتهى/

رمز الخبر 1923752

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =