الاحتلال يحكم بالسجن خمس سنوات على أسرى نفق الحرية

أصدرت ما تسمى بمحكمة الاحتلال اليوم الاحد حكما بالسجن الفعلي لمدة خمس سنوات وغرامة مالية بقيمة 5000 شيقل، على خمسة أسرى ممن تمكنوا من انتزاع حريتهم من سجن "جلبوع".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الأسرى الستة جلهم من الجهاد الإسلامي هم: محمود العارضة (46 عاماً) ويعقوب قادري (49 عاما) ومحمد العارضة (40 عاما) من سكان عرابة قضاء جنين؛ وأيهم كممجي (35 عاما) من سكان كفردان؛ ومناضل انفيعات (26 عاما) من سكان يعبد، وزكريا الزبيدي (45 عاماً) من سكان مخيم جنين.

ومن المقرر أن يصدر الحكم عن محكمة الصلح في مدينة الناصرة، بعد أن كانت المحكمة قد نظرت في نيسان الماضي، في طلب النيابة العامة فرض عقوبات إضافية عليهم وعلى 5 أسرى تنسب لهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي تهماً بمساعدة الأسرى الستة في الهروب.

ورجّحت جهات حقوقية أمس، أن تصدر المحكمة أحكاماً متفاوتة بالسجن على الأسرى الـ11، رغم أن معظمهم يقضون أحكاماً طويلة بالسجن، علماً بأن المحامين كانوا قد طالبوا المحكمة بعدم التعامل مع طلبات ورغبة النيابة العامة في زيادة عدد سنوات سجن الأسرى.

وكانت النيابة العامة الإسرائيلية قد قدمت أمام المحكمة في الناصرة لوائح اتهام ضد الأسرى الستة، تتضمن الهروب من الحجز القانوني (السجن)، دون اتهامات أمنية كالتخطيط لتنفيذ هجمات؛ فيما تم تقديم لوائح اتهام ضد خمسة أسرى آخرين بتهمة مساعدة الستة في الهروب.

/انتهى/

رمز الخبر 1923940

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =