مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يحاصر المصلى القبلي

 اقتحم عشرات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى صباح اليوم الأحد، من جهة باب المغاربة بحماية مشددة لشرطة الاحتلال الإسرائيلي، التي قامت بإغلاق المصلى القبلي ومحاصرته ومنعت الفلسطينيين من دخوله والاعتكاف والصلاة فيه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان في وقت سابق من ساعات الصباح الباكر، اقتحمت قوات معززة من شرطة الاحتلال ساحات المسجد الأقصى فيما انتشر عناصر وحدات التدخل السريع في ساحات الحرم وقاموا بإغلاق المصلى القبلي بالسلاسل الحديدية ومحاصرة المصلين داخل المصلى.

وانتشرت قوات الاحتلال في محيط المصلى القبلي وتمركزت من محيطه ومنعت الفلسطينيين من الاقتراب والدخول إليه بعد إغلاقه بالسلاسل ومحاصرة المصلين داخله.

ويأتي هذا الاقتحام، لتفريغ ساحات الحرم من الفلسطينيين، وذلك لتأمين مسار اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى قبيل "مسيرة الأعلام" الاستفزازية في القدس القديمة، بمناسبة ما يسمى "يوم القدس"، وذكرى احتلال الجزء الشرقي من المدينة.

ومنذ ساعات الفجر الأولى، انتشرت قوات الاحتلال عند باب العامود وشددت إجراءاتها على الوافدين للقدس القديمة، كما نصبت حواجز عسكرية داخل أسوق البلدة القديمة وعلى الطرقات المؤدية للمسجد الأقصى.

واعتدت قوات الاحتـلال على الشبان أمام باب القطانين في محيط المسجد الأقصى، كما اعتدى عناصر حرس الحدود على مصور صحافي عند باب السلسلة ومنعوه من التصوير.

وفرضت شرطة الاحتلال إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد الأقصى ومنعت من الشبان والفتية الدخول لساحات الحرم لتأدية صلاة الفجر، حيث سمحت فقط للمسنين ولمن تزيد أعمارهم عن 40 عاما الدخول والصلاة في الأقصى.

ويحتشد المئات من الفلسطينيين منذ ساعات الفجر الأولى داخل الأقصى، وأدوا صلاة الفجر بداخله رغم تضييقات شرطة الاحتلال وحرمان العديد منهم الدخول إليه ما اضطرهم لأداء الصلاة عند أبوابه.

/انتهى/

رمز الخبر 1924123

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha