حماية السلام والاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادئ مسؤولية جميع دول المنطقة

صرّح الرئيس الصيني، شي جين بينغ، اليوم الاثنين، بأن حماية السلام والاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وتعزيز التنمية والازدهار مسؤولية مشتركة لجميع دول المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال شي جين بينغ في نص رسالة موجهة إلى المشاركين في الاجتماع الثاني لوزراء خارجية الصين ودول جزر المحيط الهادئ المنعقد في فيجي: "إن الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين ودول جزر المحيط الهادئ تتطور في السنوات الأخيرة باستمرار، على أساس الاحترام المتبادل والتنمية المشتركة، وقد حققت نتائج مثمرة".

وأشار الرئيس الصيني إلى إن بلاده "التزمت دائما في تطوير العلاقات الودية مع الدول الجزرية في المحيط الهادئ، وفق مبدأ المساواة بين جميع الدول، بغض النظر عن حجمها، ودافعت عن العدالة والمنفعة المتبادلة والإخلاص والصداقة".

وشدد شي على أن "الصين، بغض النظر عن التغيرات في الوضع الدولي، كانت دائما صديقا جيدا للدول الجزرية التي لديها نفس الأفكار والآراء في منطقة المحيط الهادئ. ودعم السلام والاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وتعزيز التنمية والازدهار في جميع البلدان تعد تطلعات مشتركة لشعوب المنطقة، وهي مسؤولية مشتركة لجميع دول المنطقة".

وأكد الرئيس الصيني أن بكين أن مستعدة للعمل مع دول جزر المحيط الهادئ، وبناء الثقة للتغلب معا على التحديات والوصول إلى توافق من أجل التنمية المشتركة.

/انتهى/

رمز الخبر 1924146

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha