تصرف الوكالة الدولية غير المناسب دفع إيران لإغلاق الكاميرات في المواقع النووية

أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية "بهروز كمالوندي" ان قرار إيران اغلاق تشغيل الكاميرات الإضافية ناتج عن تصرف الوكالة الدولية للطاقة الذرية غير المناسب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "كمالوندي" قال فيما يتعلق بالأمر: وفقاً لقانون البرلمان، قررنا اغلاق جميع الكاميرات الاضافية التي كانت تسجل في المواقع النووية ولن يتم تسجيل اي معلومة من الآن فصاعدا.

واعلنت منظمة الطاقة الذرية الايرانية، في وقت سابق من اليوم الاربعاء، إيقاف عدد من كاميرات الوكالة الدولية في إيران.

وأشرف المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية اليوم على إيقاف كاميرتين تابعتين للوكالة الدولية للطاقة الذرية في احدى المنشأت نووية.

و اصدرت منظمة الطاقة الذرية الايرانية بيانا اكدت فيه ان جمهورية إيران الإسلامية تواصل تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية حتى اليوم على نطاق واسع ولسوء الحظ ، فإن الوكالة لم تتجاهل هذا التعاون الذي يعود الى حسن نية إيران فحسب بل اعتبرته أيضًا واجباً على إيران.

واعلنت منظمة الطاقة الذرية الايرانية في البيان عن قطع كاميرات المراقبة التابعة للوكالة الدولية للطاقة الذرية في احدى المنشآت النووية الإيراني

واضافت الوكالة في بيانها: لم تقدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية حتى الآن تعاون إيران المكثف فحسب، بل اعتبرته أيضا واجبا. اعتبارا من اليوم ، صدرت أوامر للمسؤولين المعنيين بفصل كاميرات قياس خط السطح OLEM ومقياس التدفق الخاص بالوكالا بلطبع ، أكثر من 80٪ من الكاميرات الحالية للوكالة هي كاميرات حماية، والتي ستستمر في العمل كما كانت من قبل.

/انتهى/

رمز الخبر 1924379

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha