عبداللهيان: إيران ليس لديها قيود على توسيع العلاقات مع الهند

أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الأربعاء، خلال لقائه مستشار الأمن القومي الهندي، أن الجمهورية الإسلامية ليس لديها قيود على توسيع العلاقات مع الهند، فيما جدد المسؤول الهندي اعتذاره عن الإساءة للرسول الأعظم "ص" مؤكداً على محاسبة الفاعلين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مستشار الأمن القومي للهند، أجيت دوفال، أكد في لقاء مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، على الحاجة إلى توسيع شامل للعلاقات بين جمهورية إيران الإسلامية والهند.

ورحب مستشار الأمن القومي الهندي بالتقدم المحرز في العلاقات بين البلدين، وشدد على اقتراح تشكيل لجنة استراتيجية لتوسيع العلاقات في جميع المجالات واستعداد حكومة الهند لتطوير التعاون على جميع المستويات في الثنائي و الإقليمية والدولية.

وأورد وزير خارجية الجمهورية الإسلامية في هذا الاجتماع المجالات الواسعة المتاحة لتطوير التعاون بين البلدين وتعزيز العلاقات في مختلف الأبعاد، وذلك بغض النظر عن الأطراف الثالثة والمعارضة لعلاقة البلدين.

وحول الإساءة للنبي الأكرم (ص) جدد المسؤول الهندي اعتذاره للاسلام والمسلمين مشيراً إلى محاسبة المسيئين ومؤكداً احترام الحكومة الهندية لجميع الديانات والأطياف.

وبدوره رحب وزير الخارجية الإيراني بطريقة تعامل الحكومة الهندية مع هذا الموقف منوهاً إلى حساسية مسلمي العالم لهذه المسئلة وعدم قبولهم لأي إساءاة تمس النبي الأكرم(ص) وحرمة الإسلام.

وفي معرض ترحيبه بمقترحات المسؤول الهندي زيادة توسيع العلاقات، لا سيما في مجال النقل عبر الممرات الجنوبية والشمالية، وخاصة استخدام ميناء تشابهار والاستثمار والتجارة والتعليم والبحث والتطوير، أكد عبد اللهيان أن الجمهورية الإسلامية ليس لديها قيود على توسيع العلاقات مع الهند.

وحول العلاقات الأمنية والعسكرية بين البلدين، دعا إلى زيادة توسيع هذا التعاون واستخدام القدرات لمكافحة الإرهاب على المستويين الثنائي والإقليمي ومساعدة الشعب الأفغاني.

/انتهى/

رمز الخبر 1924384

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha