نائب الرئيس الإيراني يؤكد ضروري إزالة جميع العقبات امام تعزيز التعاون الإيراني النيجيري

أكد النائب الأول للرئيس الإيراني، محمد مخبر، مساء اليوم الأربعاء، خلال لقاء وزير الخارجية النيجيري، زبيرو دادا، على ضروري إزالة جميع العقبات امام تعزيز التعاون الإيراني النيجيري، وشدد على تكوين إرادة أكثر جدية وقوة لتطوير التعاون.

أفادت وكالة مهر للأنباء ، أن النائب الأول للرئيس الإيراني، محمد مخبر، أشار مساء اليوم الأربعاء، خلال لقاء وزير الخارجية النيجيري زبيرو دادا، ورئيس اللجنة المشتركة للبلدين، إلى 50 عاما من العلاقات الدبلوماسية بين طهران وأبوجا، قائلاً: "إن حجم التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين غير مقبول مقارنة بالعلاقات السياسية طويلة الأمد ، ويجب تكوين إرادة أكثر جدية وقوة لتطوير التعاون".

ولفت النائب الأول لرئيس الجمهورية إلى أن هناك طاقات واسعة للاستثمار والتعاون في قطاعات الصناعة والطب والدواء والعلوم والتكنولوجيا والزراعة والانتاج بين إيران ونيجيريا، ومن الضروري ومن خلال ازالة العقبات امام طريق التعاون تعزيز العلاقات بين شبعي البلدين والقطاع الخاص للجانبين اكثر فاكثر.

ومن جهته لفت دادا إلى العلاقات التاريخية والسياسية الطويلة الأمد بين الجمهورية الإسلامية ونيجيريا، مؤكداً أن هذا السجل التاريخي للعلاقات يمكن أن يقود إلى إرادة سياسية جديدة لتطوير التعاون في جميع المجالات.

وأشار وزير خارجية نيجيريا إلى المنتجات الصناعية والانتاجية الإيرانية التي يمكن تقديمها بجودة تتطابق مع المعايير دولية، قائلاً: "يمكن أن تكون التطورات الرئيسية في العلوم والتكنولوجيا والزراعة والطب في الجمهورية الإسلامية الايرانية من أهم مجالات التعاون بين البلدين".

وأكد "دادا" على عزم أبوجا الجاد لتطوير العلاقات مع طهران، قائلاً: "مع النهج الجديد لحكومة الجمهورية الإسلامية الايرانية، نأمل أن يسجل حجم التبادل التجاري والاقتصادي بين إيران ونيجيريا نقلة أساسية وأن يشهد السفر والعلاقات بين رجال الأعمال وشعبي البلدين تسهيلا على وجه السرعة".

/انتهى/

رمز الخبر 1924386

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha